"منبج العسكري": الدعم الأمريكي بأعلى مستوياته وجاهزون لهجوم محتمل على المدينة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2018 2:20:03 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت-حلب

​قال الناطق باسم "مجلس منبج العسكري" الخميس، أن دعم الولايات المتحدة الأمريكية  لهم عسكريا بأعلى مستوياته وأن عناصرهم جاهزون للتصدي لأي هجوم محتمل على مدينة منبج بحلب، شمالي سوريا.

​وأوضح الناطق باسم "منبج العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، شرفان درويش في تصريح لـ"سمارت"، أن التنسيق والعلاقات مستمرة مع الولايات المتحدة والدعم عسكريا بأعلى مستوياته، في ظل اتخاذ المجلس لكافة التدابير والاحتياطات لصد عملية عسكرية محتملة ضدهم في منبج.

​وأضاف:" بخصوص الوضع في عفرين (...)سننسق ونضع أنفسنا تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية وسنقوم بواجبنا اللازم لحماية أهلنا في أي مكان يتعرض للخطر".

​وحول تصريحات مسؤولين أمريكيين عن عدم وجود دعما لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية في عفرين، أشار "درويش" أنهم لا يبنون علاقاتهم على أساس "تفسيرات بل على الواقع الذي يقول بأن الدعم مستمر".

​واعتبر "درويش" أن تركيا وفصائل الجيش السوري الحر التي تساندها لا تملك أوراق ضغط شعبية داخل منبج و "لايوجد لها شعبية أو حاضنة"، متهما إياها بالوقت ذاته بـ"الدعاية لاضطرابات يخلقها موالون للنظام في منبج".

وقال مصدر عسكري من "قوات سوريا الديمقراطية" الثلاثاء الماضي إنهم سيبدأون عملا عسكريا على منطقة "درع الفرات" انطلاقا من منطقة منبج، لتخفيف الضغط على منطقة عفرين في حال شنت تركيا عمليتها العسكرية.

​وحول ذلك ذكر "درويش": "عندما تتطور الأوضاع سيكون لنا موقف، نحن لسنا مجبورين بالكشف عما سنقوم أو ما يمكننا القيام به الآن".

​وسبق أن أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده لاستكمال عملية "دراع الفرات" العسكرية بمنطقتي عفرين ومنبج.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2018 2:20:03 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
اجتماع لرئيس هيئة الأركان التركية ونظيره الروسي حول التطورات في سوريا
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف لـ"قسد" على مدينة أعزاز بحلب