فرار 25 سجينا من سجن غرز بدرعا مستفيدين من العاصفة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2018 9:23:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 يناير، 2018 9:32:45 م خبر عسكرياجتماعي جهاز أمن

تحديث بتاريخ 2018/01/19 20:31:02 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا

فرّ 25 سجينا جنائيا من سجن قرية غرز (6 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، الخاضع لسيطرة "محكمة دار العدل في حوران"، مستغلين العاصفة التي تتأثر بها البلاد.

وأوضح رئيس "محكمة دار العدل في حوران" عصمت العبسي بتصريح إلى "سمارت" أن أحد السجناء لجأ إلى "هيئة تحرير الشام" والتي بدورها سلمته للمحكمة، حيث اعترف بالاستفادة من صوت الرياح مع الباقين لفتح الجدار بأداة حديدية ماخوذة من سرير معدني، إذ هربوا منها إلى الجزء المهدم من السجن جراء قصف قوات النظام.

وتتأثر البلاد بمنخفض جوي ما تسبب بتساقط الأمطار على المحافظات السورية وهطول الثلوج على ارتفاع 1000م جنوبي البلاد، في وقت وصلت سرعة الرياح إلى 80 كم / ساعة.

ولفت "العبسي" أن الفارين استغلوا صوت الرياح الشديد لتنفيذ خطتهم، حتى أن رئيس حرس السجن لم يعرف بهروبهم إلا بعد "اتصالي به"، مشيرا لعدم وجود متهمين بزراعة العبوات الناسفة أو الانتماء لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" بين الفارين.

وأبدى "العبسي" استعداد المحكمة لتسليم حراسة السجن لجهاز أمني يتبع لقيادة الشرطة "الحرة" متفق عليه في المحافظة  "لأن حماية و حراسة السجن ليست من مهام القضاء"، لافتا لقلة أعداد الحامية حاليا، ، إذ يوجد من 6 عناصر إلى 20 جميعهم متطوعين دون أجور.

وسبق أن هرب عشرون سجينا من سجن غرز، يوم 29 تشرين الأول الماضي، بعد تهريبهم شفرات حادة مع الطعام لفتح النوافذ.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2018 9:23:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 يناير، 2018 9:32:45 م خبر عسكرياجتماعي جهاز أمن
الخبر السابق
وقفة في مدينة اعزاز بحلب رفضا لمؤتمر "سوتشي"
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي يرجح أنه روسي على إدلب