"صحة دمشق" تنفي أنباء إجلاء حالات إنسانية من الغوطة الشرقية

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2018 3:43:05 م خبر سياسيإغاثي وإنساني صحة

سمارت - ريف دمشق

نفت مديرية الصحة في دمشق وريفها التابعة للحكومة السورية المؤقتة في بيان السبت، الأنباء التي ذكرها "المركز الروسي للمصالحة" في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، حول إجلاء حالات إنسانية من الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" نقلا عن رئيس "المركز الروسي للمصالحة" يوري يفتوشينكو، إن المركز بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري أجلوا ليل الجمعة، 10 أشخاص بينهم ثلاثة أطفال من مدينة دوما، ونقلوهم إلى مستشفيات في العاصمة دمشق.

وقالت مديرية الصحة "الحرة" في بيان نشرته على حسابها في "فيس بوك"، إن هذه الأنباء عارية عن الصحة، مضيفة أن أسماء المرضى والحالات الطبية المطلوب خروجها لتلقي العلاج مسجلة في المديرية، وأن تواصلها مع المنظمات الدولية ما يزال مستمرا بهدف إخراجهم.

كذلك، نفى المتحدث الرسمي باسم "فيلق الرحمن" العامل في الغوطة الشرقية وائل علوان لـ "سمارت"، إخراج أي حالات صحية من الغوطة حتى اللحظة، لافتا إلى السعي المستمر للحكومة التركية بكل "علاقاتها وصلاتها" لإخراج الحالات الإنسانية الحرجة.

ويأتي ذلك تزامنا مع أنباء ذكرتها وسائل إعلام النظام، حول استعاده 24 عنصرا من قواته "المختطفين" لدى "فصائل عسكرية" - لم تحددها- في الغوطة الشرقية، مقابل إخراج جالات إنسانية من الغوطة، فيما تحاول "سمارت" التواصل مع فصائل الغوطة للوقوف على الأمر.

و​دعا الدفاع المدني في بيان أصدر الأحد الفائت، المنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية إلى التدخل لـ"إنقاذ" المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية، في ظل الحملة العسكرية المستمرة لقوات النظام على الغوطة.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2018 3:43:05 م خبر سياسيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
قتلى لقوات النظام بكمين لـ "فيلق الرحمن" شرق دمشق
الخبر التالي
"الحراك الثوري" في حمص ينظم وقفة احتجاجية رفضا لـ"مؤتمر سوتشي"