قصف مدفعي لـ "الوحدات" الكردية يستهدف مدينة كلس التركية

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 10:16:05 ص خبر عسكري قصف

سمارت - تركيا

تعرضت مدينة كلس جنوب تركيا ليل السبت - الأحد، لقصف مدفعي مصدره مواقع "وحدات حماية الشعب" الكردية (YPG) في منطقة عفرين (41 كم شمال مدينة حلب) الحدودية شمالي سوريا.

وقال ناشطون مقيمون في كلس الحدودية مع سوريا لـ "سمارت"، إن عدة قذائف مدفعية سقطت على حي "أحمد رسيم" في المدينة، وأسفرت عن دمار جزئي بأحد المنازل، كما تعرض أحد فروع مركز التسوق التجاري "101" في الحي لأضرار مادية أيضا.

ونشرت وسائل إعلام تركية على مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي، صورا تظهر آثار قصف قالت إنه لـ"ميليشيات كردية" استهدف مدينة كلس، وأسفر عن أضرار طفيفة في المنازل والمحال التجارية، 

وسبق أن تعرضت مدينة لكلس لقصف مدفعي وصاروخي مصدره مواقع لتتظيم "الدولة الإسلامية" داخل الأراضي السورية، قبل أن تستعيد فصائل الجيش الحر السيطرة على مواقعها، ضمن عملية "درع الفرات" التي أطلقتها تركيا في الـ 24 من شهر أب عام 2016.

ونقلت وسائل الإعلام بيانا عن والي مدينة كلس، يعلن فيه اعتبار بعض المناطق في المدينة مناطق "أمنيّة" لمدة 15 يوما (من 20 الشهر الجاري ولغاية 3 شباط القادم)، حيث "يمنع دخول وخروج غير السكان الأصليين للمناطق المحددة، بهدف حفظ الأمن".

ويأتي هذا القصف، تزامنا مع إعلان رئاسة الأركان التركية بمشاركة فصائل من الجيش السوري الحر، بدء العملية العسكرية في عفرين تحت اسم عملية "غصن الزيتون"، استهدفت خلالها بعدة غارات جوية مواقع ومعسكرات لـ "الوحدات".

وبدأ بحسب مصدر مطلع لـ"سمارت"، نحو ألف مقاتل من فصائل الجيش السوري الحر وجنود الجيش التركي صباح الأحد، هجوما عسكريا بريا على القرى المحيطة لبلدة راجو شمال غرب عفرين، وسط تحليق لطائرات حربية تركية في سماء المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 10:16:05 ص خبر عسكري قصف
الخبر السابق
انقطاع خدمة الإنترنت التركي عن شمالي سوريا
الخبر التالي
"جيش الإسلام: قوات النظام تحاول الفصل بين مدينتي دوما وحرستا