ضحايا بغارات على إدلب وخروج مركز الدفاع المدني بسراقب عن الخدمة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 7:49:44 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 يناير، 2018 12:11:07 ص خبر عسكري جريمة حرب

​سمارت-إدلب

​قتل مدنيون الأحد نتيجة غارات لطائرات حربية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون بإدلب، شمالي سوريا.

​وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك" إن غارتين بالقنابل الفراغية شنتها طائرات حربية على خان شيخون، أدت لمقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل، وجرح آخرين نقلوا إلى النقاط الطبية القريبة، إضافة لحرائق نشبت في الممتلكات سارعت فرق الدفاع المدني لإطفائها.

وأشار ناشطون محليون أن الغارات على خان شيخون نفذتها طائرات حربية روسية.

​وذكر ناشطون أن مدنيا قتل وجرح ثلاثة آخرين نتيجة غارات يرجح أنها روسية على قرية الغدفة شرقي إدلب.

​وأضاف الدفاع المدني أن رجلا وامرأة أصيبا جراء قصف مماثل على المنازل في بلدة مدايا، بينما اقتصرت على المادية أضرار قصف جوي بصواريخ "C8" على الطريق الدولي عند خان شيخون وأطراف بلدة حيش، كما شنت طائرات حربية غارة على بلدة القصابية دون تسجيل اصابات.

​وخرج مركز الدفاع المدني في مدينة سراقب نتيجة غارات استهدفته، وفق الدفاع المدني.

​تزامن ذلك مع سيطرة قوات النظام السوري والميليشيا المساندة لها على مطار أبو الظهور العسكري بعد اشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" وفصائل الجيش السوري الحر.

ووثق الدفاع المدني قبل أيام مقتل 225 مدنيا وجرح 547 آخرين أكثر من نصفهم أطفال ونساء، خلال 33 يوما على بدء حملة قوات النظام السوري العسكرية، حيث تعرضت المنطقة لنحو  620 غارة جوية، و 939 قذيفة مدفعية وصاروخ.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2018 7:49:44 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 يناير، 2018 12:11:07 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"فدرالية شمال سوريا": الهجوم على عفرين هو بالطبع نتيجة اتفاق روسي تركي
الخبر التالي
تركيا تتهم فرنسا بالوقف إلى جانب "الوحدات الكردية"