مجلس قبيلة "طي" بالحسكة يدين عملية عفرين ويطالب "قسد" بالعودة إلى حضن الوطن

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2018 9:04:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة

أصدر مجلس قبيلة "طي" في محافظة الحسكة بيانا يطالب "وحدات حماية الشعب" الكردية بفك الارتباط مع الولايات المتحدة والتنسيق مع النظام السوري، ويدعو أبناء العشائر للالتحاق بصفوف قوات النظام، كما يرفض العملية العسكرية التركية في عفرين.

وقال مجلس قبيلة "طي" إنه يدين العملية العسكرية التركية في عفرين لإنها تعتبر "مساسا بالسيادة السورية"، مطالبين "الوحدات الكردية" بفك ارتباطها مع الولايات المتحدة، "والعودة إلى حضن الوطن والتنسيق مع الدولة والجيش العربي السوري"، طبقا لتعبير البيان.

كذلك دعا البيان أبناء العشائر للانسحاب من صفوف "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) والالتحاق بصفوف قوات النظام السوري، للاستفادة مما وصفها البيان بـ "مكرمة السيد الرئيس" بأن تكون خدمتهم في محافظة الحسكة.

وعبّر البيان عن تأييد مجلس القبيلة "المطلق" لمؤتمر سوتشي، كما عبر عن شكر المجلس لكل من روسيا وإيران وميليشيا حزب الله، مشددا على ما وصفه بـ "الولاء المطلق" للنظام السوري وجيشه ورئيسه بشار الأسد.

وتعليقا على ذلك قال عضو مكتب العلاقات العامة العسكرية لـ "وحدات حماية الشعب" عبد العزيز يونس بتصريح إلى "سمارت" إن هذا البيان "لا يمثل إلا أزلام النظام وأيتام البعث" وفقا لوصفه، معتبرا أنهم يحاولون لفت الأنظار عمّا يجري في عفرين، وتصوير المعركة على أنها بين العرب والكرد.

وشدد "يونس" أن "قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة" يسعون للسلام إلا أنهم في الوقت نفسه جاهزون للرد على أي اعتداء يمس أمن المنطقة أوشمال سوريا، وفق قوله.

وشهدت مناطق تخضع لسيطرة الإدارة الذاتية توترا بين الأخيرة والعشائر العربية فيها، حيث بدأ أهلي مدينة منبج شرق حلب في 14 من الشهر الجاري "إضراب الكرامة" ضد ممارسات "قسد"، على خلفية مقتل شابين من أبناء عشيرة البوبنا، بينما تشهد مناطق "الإدارة" تباينا في المواقف مؤخرا على خلفية بدء تركيا للعملية العسكرية في عفرين شمال حلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2018 9:04:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
مقتل مدرس وإصابة طفلين بانفجار عبوة ناسفة اسهتدفتهم في درعا
الخبر التالي
"القضاء في دمشق وريفها" ينعي أربعة من كوادره قضوا بقصف للنظام شرق العاصمة