"جيش خالد" يفرج عن 21 شخصا احتجزهم لأسبوعين في سجونه غربي درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2018 11:24:22 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت-درعا

​أفرج "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين عن 21 شخصا احتجزهم لأسبوعين في سجونه غربي محافظة درعا، جنوبي سوريا.

​وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة بكار، غسان المرشد في تصريح لـ"سمارت"، إن 21 شخصا أفرج عنهم "جيش خالد" بعد تحقيق "مسرع" دارت أسئلته حول انتمائهم للجيش السوري الحر أو لا، ليفرج عنهم القاضي بعد مدة احتجاز لمدة 15 يوما.

​وأوضح "المرشد" أن القاضي أنذر معلما من بين المحتجرين بعدم التدريس في المدارس بمناطق سيطرة الجيش الحر، كما أنذر شخصا آخر يعمل في إحدى المنظمات المدنية بعدم الاستمرار بالعمل فيها.

​ولفت "المرشد" أن المحتجزين جميعا أكدوا أنهم لم يتعرضوا لتعذيب ما عدا شخص "تعرض لمضايقات بسبب اكتشاف المحقق كذبه بالمعلومات"، على حد وصفه.

أصدر "جيش خالد بن الوليد" قبل أيام في منطقة حوض اليرموك غرب مدينة بدرعا، قرارا بمنع النساء دون سن الأربعين من الخروج من مناطق سيطرته.​

ويسيطر "جيش خالد" على عدة بلدات وقرى غرب درعا وفي منطقة حوض اليرموك، دفعت فصائل الجيش الحر إلى إطلاق العديد من المعارك، بهدف استعادتها .

 

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2018 11:24:22 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
النظام يهدد بقصف الصنمين في درعا بحال عدم إخلائها و"الحر" يتوعد بالمواجهة
الخبر التالي
"الحر" يصد محاولة تقدم لـ"قسد" جنوب مدينة مارع بحلب