النظام يمنع دخول المازوت وأعلاف الحيوانات إلى مدينة الرحيبة بريف دمشق

اعداد ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2018 8:27:55 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي الحصار

سمارت - ريف دمشق

منعت قوات النظام السوري، لليوم السابع على التوالي، دخول مادة المازوت وأعلاف الحيوانات إلى مدينة الرحيبة بريف دمشق، بهدف التضييق على الأهالي.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الثلاثاء، إن قوات النظام  المتواجدة على حاجز المساكن الفاصل بين مدينتي الرحيبة والمعضمية اعتقلت امرأتين وأفرجت عنهما في نفس الوقت، كما اعتقلت شبانا حاولوا الخروج للعلاج في مستشفى القطيفة لمدة يومين، رغم تنسيقهم مع لجنة التفاوض واللجنة المسؤولة.

وأضاف المصدر أن قوات النظام منعت إبعاد القمامة خارج المدينة ما أدى لإنتشارها بشكل كبير، إلا أنها سمحت قبل يومين بإخراجها وأدخلت مادة المازوت للبلدية فقط عقب تواصل اللجنة المدنية معهم.

وتمر في مدينة الرحيبة ثلاثة طرق رئيسية، الأول يربطها بالطريق القادم من دمشق عبر القطيفة، وعليه حواجز تابعة للنظام، كما توجد ثلاثة حواجز أخرى على الطريق القادم من دمشق عبر الضمير، فيما يصلها الطريق الثالث بمدينة جيرود وهو مغلق.

وتشهد بلدات ومدن ريف دمشق حصاراًخانقاً من قبل قوات النظام، فيما شهدت مدينة الرحيبة منذ قرابة السنتين، هدنة بين الأخير والفصائل العسكرية المسيطرة عليها، وكذلك رفع علمه على الدوائر الحكومية فيها.

ويأتي حصار المدينة رغم اتفاق ممثلون مدنيون وعسكريون عن المدينة مع وفد للنظام مؤخرا على فتح الطرقات من وإلى المدينة، والعمل على توفير الخدمات، مقابل عدة شروط منها إخلائها من السلاح ورفع علم النظام فوق مؤسسات النظام.

وكانت قوات النظام منعت، دخول المواد الغذائية وعبوات الغاز المنزلي والأدوية، إلى مدينة الرحيبة بريف دمشق،  في كانون الثاني  عام 2017 على خلفية إلقاء "أمنية المدينة" التابعة للفصائل العسكرية، القبض على عناصر من ميليشيا "درع القلمون" التابعة للنظام بداخلها.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2018 8:27:55 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي الحصار
الخبر السابق
"الحر" ينسحب من قرية ويسيطر على أخرى وتلال بمنطقة عفرين ويفتح "محورا" رابعا للمعارك
الخبر التالي
الأمم المتحدة: 5 آلاف نازح من منطقة عفرين منذ بدء العملية العسكرية التركية