"محلي ببيلا" جنوب دمشق يتهم "الفصائل" بمحاولة السيطرة على مقدرات البلدة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2018 10:14:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي إدارة محلية

سمارت-ريف دمشق

اتهم المجلس المحلي في بلدة ببيلا جنوب دمشق الثلاثاء، الفصائل العسكرية بمحاولة السيطرة على مقدرات البلدة وقرارها السياسي، مؤكدين رفضهم تدخل الفصائل بإدارتها.

وجاء في بيان نشره المجلس المحلي للبلدة على موقعه الرسمي في "فيسبوك" وقال إنه صادر عن الأهالي، أن اقتحام الفصائل "لا سيما جيش الإسلام وجيش الأبابيل" والموالون لممثل المصالحة لدى قوات النظام للبلدة، مطلع الشهر الجاري، كان "إذلالا للمدنيين".

ورفض الأهالي في البيان، بيان الفصائل التي قالت إن الاقتحام كان أخطاء فردية من عناصرهم، مشددين على ضرورة تقديم اعتذار رسمي باسماء قادة الفصائل، معتبرين أن الاقتحام كان بهدف السيطرة على مقدرات البلدة وقرارها السياسي.

 

و​أغلق النظام السوري بداية الشهر الجاري معبر "ببيلا-سيدي مقداد" على خلفية تضييق الفصائل ووجهاء بلدة ببيلا على أنصار مسؤولي ملف المصالحة مع النظام.

وأطلق مناصرو "المصالحة" رصاصا بالفترة الأخيرة أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين، تبعها تدخل عسكري لمجموعات من "جيش الأبابيل" و "جيش الإسلام".

تبع ذلك اشتباكات جاءت على خلفية اجتماع نظمه مسؤول ملف المصالحة، رجل الدين أنس الطويل، بهدف إقناع الشبان والرجال في ببيلا ممن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 40 عاما لعقد مصالحة مع النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2018 10:14:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
الأمم المتحدة: 5 آلاف نازح من منطقة عفرين منذ بدء العملية العسكرية التركية
الخبر التالي
روسيا ترسل دعوات لعدة دول لحضور مؤتمر "سوتشي"