ثمانية قتلى و12 جريحا بقصف جوي على قرية سنقرة جنوب إدلب

تحرير عبيدة النبواني | اعداد ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 4:11:10 م - آخر تحديث بتاريخ : 24 يناير، 2018 4:59:34 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/01/24 15:57:23 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل ثمانية مدنيين وأصيب 12 آخرون بينهم أطفال ونساء الأربعاء، بغارتين لطائرات حربية "روسية" على قرية سنقرة قرب بلدة محمبل (20 كم جنوب غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، تزامنا مع غارات على مناطق أخرى في المحافظة.

وقال الدفاع المدني عبر حسابه في موقع "فيسبوك"، إن طائرات حربية "روسية" قصفت منزلا في قرية بسنقرة، ما أدى لمقتل ثمانية مدنيين وجرح 12 آخرين بينهم نساء وأطفال، فيما تعرضت المنطقة لقصف جوي من طائرات مماثلة بالقنابل العنقودية.

كذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية غارات بقذائف تحوي مادة النابالم الحارقة على قريتي تل طوقان وسلامين في ريف إدلب الشرقي، كما تعرض محيط مدينة سراقب لقصف صاروخي مماثل، دون وقوع إصابات.

وكان مدنيان قتلا أمس وجرح ثلاثة ، بقصف صاروخي لقوات النظام على مدينة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) حيث رجح ناشطون أن مصدر القصف هو مواقع قوات النظام في معسكر "جورين" غرب حماة.

ووثق الدفاع المدني قبل أيام مقتل 225 مدنيا وجرح 547 آخرين أكثر من نصفهم أطفال ونساء، خلال 33 يوما على بدء حملة قوات النظام السوري العسكرية، حيث تعرضت المنطقة لنحو  620 غارة جوية، و 939 قذيفة مدفعية وصاروخ.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات تابعة لروسيا، مكنتها من السيطرة على عشرات القرى، ما دعى فصائل الحر لإطلاق معركتين منفصلتين لصد تقدم الأولى، وخلفت الحملة عشرات القتلى والجرحى المدنيين، وتدمير عدد من المراكز الحيوية المدنية، إضافة إلى سيطرة النظام على مطار أبو الظهور العسكري ونزوح الألاف حسب احصائية للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني | اعداد ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 4:11:10 م - آخر تحديث بتاريخ : 24 يناير، 2018 4:59:34 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
تركيا تجري عمليات استطلاع في تل استراتيجي جنوب حلب
الخبر التالي
"حوران الثوري" بدرعا: نرفض "سوتشي" ومن يحضره "خائن"