"حوران الثوري" بدرعا: نرفض "سوتشي" ومن يحضره "خائن"

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 6:11:50 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

سمارت - درعا

أكّد "مجلس حوران الثوري" في درعا جنوبي سوريا، رفضه "مؤتمر الحوار السوري" (سوتشي) الذي دعت إليه روسيا، وافترضت عقده في يومي 29 – 30 من الشهر الجاري بمدينة سوتشي الروسية، معتبرا كل مَن يحضره "خائن".

ووجهت روسيا أمس الثلاثاء، دعوات رسمية لحضور مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي)، شملت الدعوة دول عربية وأجنبية منها الأردن ومصر والسعودية والعراق ولبنان وكازاخستان إضافة لممثلين من الأمم المتحدة وغيرها.

وقال الناطق الرسمي لـ "مجلس حوران" الدكتور عبد الرحيم مسالمة لـ "سمارت" الأربعاء، إنهم أصدروا بيانا باسم جميع مكّونات حوران التي يمثلها "المجلس الثوري" يؤكدون فيه رفضهم القاطع لمؤتمر "سوتشي" على اعتبار أنه "مؤتمر خيانة، وكل من يحضره خائن للثورة السورية وتضحيات الشعب السوري"، ويجب "محاكمته".

وصدر بيان عن "مجلس حوران الثوري" أمس الثلاثاء، يؤكد رفضه التام لما يسمّى "مؤتمر سوتشي"، وأنه "يتبرأ من كل شخص أو تجمع أو كيان يحضر المؤتمر، أو يسعى لإنجاحه"، معتبرا أنه "خائن للثورة وأهلها"، وسيسعى لـ "محاكمته أمام المحاكم المختصة".

وأضاف "مسالمة"، أنه ليس لديهم قائمة بأسماء المدعويين من حوران للمؤتمر، وأن هناك اختلاف حتى من صاحب الدعوة "الجانب الروسي" بأسماء المدعويين وأعدادهم التي تضاربت بين 1900 إلى 2000 شخص، لافتا أن الأنباء حول شخصيات من حوران أشيع دعوتها للحضور، ليست صحيحة حتى اللحظة.

إلى ذلك اعتبر "مسالمة"، أن "مجلس حوران الثوري" هو الممثل "الشرعي" لجميع أهالي حوران، ويسعى ليكون "مرجعيتهم السياسية والعسكرية"، وأن البيان الذي أصدره المجلس برفض ومقاطعة مؤتمر "سوتشي" كان "نقلا عن ألسنة الأهالي، وما يدور في جلساتهم"، وفقا لقوله.

وأعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن "الرياض 2" ما عدا "منصة موسكو"، رفضها المشاركة في مؤتمر "سوتشي"، كما سبق وأعلنت هيئات سياسية وعسكرية سورية معارضة رفضها المؤتمر أيضا، معتبرة أنه إعادة إحياء لنظام الرئيس السوري "بشار الأسد".

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2018 6:11:50 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
ثمانية قتلى و12 جريحا بقصف جوي على قرية سنقرة جنوب إدلب
الخبر التالي
مظاهرة ووقفة تضامنية في مدينتي الحسكة والقامشلي تنديدا بالهجوم على عفرين