عيادات متنقلة تقدم خدمات مجانية للمرضى في ريف درعا

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 11:53:45 ص خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت - درعا

تقدّم الحمعية الطبية السورية - الأميركية "سامز" عبر عيادات متنقلة، الرعاية الصحية والأدوية "مجانا" للمرضى من النازحين والمهجّرين في مخيمات محافظة درعا جنوبي سوريا، وفي المناطق التي لا يوجد فيها مراكز طبيّة بالمحافظة.

وقال مدير مكتب "سامز" في درعا الدكتور إياد الرفاعي لـ "سمارت"، إن عيادات متنقلة تابعة للجميعة تزور مخيمات وتجمعات النازحين والمهجّرين والمناطق التي لا يوجد فيها خدمات طبيّة مثل مخيمات "زيزون، تل السمن، الزرعة"، وبلدات وقرى "الشيخ سعد، العجمي، طبريات، الجبيلية" في الريف الشمالي الغربي.

وأضاف "الرفاعي"، أن أكثر من 2000 مريض معظمهم نساء وأطفال وكبار سن يستفيدون شهريا من العيادات المتنقلة (عيادة نوى، عيادة زيزون)، التي تقوم من خلال طبيب وممرض بمعاينة المرضى وتشخيص حالاتهم، وتقديم العلاج والأدوية اللازمة، كما تضم العيادات قابلة ومرشدة نفسية لتقديم الرعاية للنساء والاستشارات النفسية.

وعن الصعوبات التي تواجه عمل العيادات ذكر "الرفاعي"، أن العيادات تعمل في ظروف جوية "قاسية"، أمام العدد الكبير من المستفيدين في ظل نقص الكوادر الطبية بالمناطق "المحررة"، مؤكدا أن العيادات رغم ذلك تعمل بشكل دائم ومستمر، وتزور المخيمات بشكل دوري.

وأشار "الرفاعي"، إلى صعوبة تغطية المناطق "الساخنة" التي يستهدفها القصف بشكل دوري نتيجة صعوبة التنقل والحركة، منوها أن هناك دراسة لإنشاء عيادات متنقلة أخرى لتخديم المخيمات والتجمعات المتبقية في محافظة درعا.

ولفت "الرفاعي"، أن جميعة "سامز" تدعم معظم مشافي محافظة درعا، ومراكز الصحة "الانجابية" والدعم النفسي، كما أن لديها مراكز في المحافظة لتقديم "الأنسولين" لمرضى السكّري، وأنها تعمل الآن على تهجيز مركز لـ علاج "مرض السرطان" سيبدا بالعمل قريبا.

بدوره قال المسؤول الإعلامي لجمعية "سامز" عماد الحوراني لـ "سمارت"، إن العيادات المتنقلة بدأت عملها مطلع العام الفائت، وما تزال تقدّم خدماتها المجانية للمرضى خلال زياراتها المستمرة لمخيمات النازحين والمهجّرين، وللأهالي في المناطق التي لا يوجد فيها مراكز طبية.

وتبرز ضرورة وفائد العيادات المتنقلة التي توفّر العلاج والأدوية للمرضى المحتاجين، أمام معاناة بعض المؤسسات الطبية في درعا، الذي خرج بعضها عن الخدمة نتيجة القصف والمعارك، وتوقف بعضها الآخر نتيجة انقطاع الدعم.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 11:53:45 ص خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"الحر" يتهم "الوحدات" الكردية بقصف المناطق المأهولة بعفرين لتحريك الرأي العالمي
الخبر التالي
"الوطني الكردي" يصف العملية العسكرية التركية بعفرين بـ"العدوان" ويهاجم الائتلاف