"الوطني الكردي" يصف العملية العسكرية التركية بعفرين بـ"العدوان" ويهاجم الائتلاف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 1:15:22 م خبر عسكريسياسي معركة عفرين

سمارت-الحسكة

وصف "المجلس الوطني الكردي" أحد مكونات الائتلاف الوطني، العملية العسكرية التركية في عفرين بـ"العدوان" داعيا الائتلاف لمراجعة قراره "المسيء" المؤيد للعملية.

وأطلق الجيش التركي والجيش السوري الحر السبت الفائت، معركة ضد "الوحدات" الكردية التي تعتبرها تركيا "تنظيما إرهابيا" في منطقة عفرين تحت اسم "غصن الزيتون".

كما وصف "الوطني الكردي" في بيان، وصلت "سمارت" نسخة منه الخميس، العملية العسكرية بـ"غصن الدم"، معتبرا أنها تسببت بمقتل عشرات المدنيين، منددا بالتدخل التركي ومطالبا اياها بالانسحاب.

وجاء في البيان "تتكشف عملية غصن الدم للجيش التركي في عفرين الكردية عن أهدافها بما ترتكبه بحق المدنيين من عمليات قتل وترويع بالأسلحة الثقيلة والطائرات (...)".

وقتل عدد من المدنيين جراء العمليات العسكرية في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، إذ تتهم "قوات سوريا الديمقراطية" (التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري)، الجيش التركي بالقصف، فيما قال "الحر" إن "الوحدات" هي من تقصف المدنيين لتحريك الرأي العالمي ضد العملية.

كما اعتبر البيان أن "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة والمشارك في المعركة إلى جانب تركيا، اعتبره "تخلى عن مهامه بمحاربة النظام السوري والعمل على تقطيع أوصال المناطق الكردية ومحاربة التطلعات القومية للشعب الكردي".
 
ودعا "الوطني الكردي" الائتلاف الوطني لمراجعة موقفه المؤيد للعملية معتبرا أنه "مسيء ويهدد السلم الأهلي".
  
وطالب "الوطني الكردي" الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى التدخل وفرض حماية على منطقة عفرين، داعيا "حزب الاتحاد الديمقراطي" (الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية) للحوار لتشكيل أرضية مناسبة لما تطلبه المرحلة الحساسة.

وسيطر الجيش الحر والجيش التركي في الأيام الخمسة الأولى للمعركة على عدد من التلال والقرى في عفرين.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 1:15:22 م خبر عسكريسياسي معركة عفرين
الخبر السابق
عيادات متنقلة تقدم خدمات مجانية للمرضى في ريف درعا
الخبر التالي
قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع "جيش الإسلام" شرق دمشق