قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع "جيش الإسلام" شرق دمشق

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 1:18:06 م خبر عسكري جيش الإسلام

سمارت - ريف دمشق

قتل وجرح أكثر من 12 عنصرا من قوات النظام السوري ليل الأربعاء - الخميس، باشتباكات وقصف لمقاتلي "جيش الإسلام" في محيط بلدة حزرما بمنطقة المرج (20 كم شرق العاصمة دمشق).

وقال المتحدث باسم أركان "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار لـ"سمارت"، إن مقاتلي "الجيش" تصدّوا لمحاولة تسلل نفذها عناصر قوات النظام في محيط بلدة حزرما بالغوطة الشرقية، ما إدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل أربعة عناصر وجرح ثمانية آخرين للنظام.

وأوضح "بيرقدار"، أن "وحدة الرصد والاستطلاع" في "جيش الإسلام" رصدت تسلل عناصر قوات النظام، واستهدفتهم بالرشاشات الثقيلة وقواذف مضادة للأفراد، إضافة لقصف مدفعي استهدف تحصيناتهم التي تسللوا من خلالها، مشيرا إلى تحقيق إصابات مباشرة - لم تعرف حصيلتها -.

وأضاف "بيرقدار"، أن يوم الاثنين الفائت كان يوما "داميا" بالنسبة لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، حيث حاولت التقدم إلى نقاط "جيش الإسلام" في بلدتي حزرما والزريقية، الذي تصدّى لها باشتباكات أسفرت عن مقتل 13 عنصرا، إضافة لإعطاب دبابة T72 وناقلة جنود.

ولفت "بيرقدار"، أن القصف الجوي والمدفعي والصاروخي لقوات النظام ما يزال يستهدف بلدات منطقة المرج، تزامنا مع محاولات اقتحام مستمرة، نافيا إحراز النظام أي تقدم في المنطقة، مؤكدا على خسارات "فادحة" تعرضت لها قواته والميليشيات المساندة لها، خلال الأسبوعين الماضيين.

وسبق أن صرّح المتحدث باسم أركان "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار لـ"سمارت"، أن قرابة 80 عنصرا لقوات النظام قتلوا وجرح آخرون، بمعارك ما تزال مستمرة بين الطرفين في الغوطة الشرقية، إضافة لتدمير وإعطاب العديد من الآليات العسكرية، لافتا إلى محاولتها مؤخرا فصل مدينة دوما عن مدينة حرستا (10 كم شرق العاصمة دمشق).

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 1:18:06 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
"الوطني الكردي" يصف العملية العسكرية التركية بعفرين بـ"العدوان" ويهاجم الائتلاف
الخبر التالي
"الحر" يصد محاولة تسلل لـ"الوحدات" الكردية شمالي غربي منطقة عفرين