"الحر": نواجه صعوبات في معركة "عفرين" بسبب طبيعة المنطقة الجغرافية وسوء الأحوال الجوية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 6:49:55 م خبر عسكري معركة عفرين

سمارت ــ تركيا 

قال قيادي بارز في الجيش السوري الحر الخميس، إن الفصائل تواجه صعوبات في معركة "غصن الزيتون" بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بسبب الطبيعة الجغرافية الجبلية بالمنطقة وسوء الأحوال الجوية.

وأضاف القيادي، أحمد عثمان، الذي يشغل منصب رئيس هيئة الأركان لقطاع ريف حلب الشمالي في "الجيش الوطني"، بتصريح لـ"سمارت"، أنه على الرغم من تلك الصعوبات تسير المعركة وفقة الخطة المرسومة لها.

وأشار "عثمان"، أن منطقة عفرين جبلية وحصنتها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية الجزء الأكبر منها، بشكل جيد من حفر الأنفاق والخنادق وغيرها، لافتا أن "قسد" تستخدم أسلحة حديثة وقناصات متطورة في المواجهات.

وتابع أن السلاح الذي تستخدمه "قسد" أمريكي بنسبة 80  وحتى 90 بالمئة، كما تعتمد على القناصات المتطورة التي استلمتها غالبا من الولايات المتحدة التي تدعمها بأمكان متعددة في سوريا.

وقال قيادي في الجيش الحر الأربعاء، إن مجريات معركة "غصن الزيتون"، سبقت الجدول الزمني والخطة المرسومة لها رغم سوء الأحوال الجوية، متوقعاً أن تنتهي بوقت قصير.

​وبدأت فصائل من الجيش الحر وجنود أتراك قبل أيام،هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين، الخاضعة لسيطرة "قسد" حيث سيطروا على عدة قرى وتلال في المنطقة.

وتدعم الولايات المتحدة بالأسلحة والمعدات "الوحدات" الكردية التي تعتبرها تركيا "منظمة إراهبية"، الأمر الذي أدى لتوتر العلاقات بين البلدين.

 
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 6:49:55 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
قتيل مدني بقصف جوي على قرية جنوب إدلب
الخبر التالي
فصائل في بلدة حيط بدرعا تصد محاولة تسلل لـ "جيش خالد" وتأسر عنصرين