محافظ القنيطرة "البشير" يتهم عشيرة بمحاولة اغتياله وخطفه

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 11:16:07 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت - القنيطرة

تعرض محافظ القنيطرة في الحكومة السورية المؤقتة ضرار البشير مساء الخميس، لمحاولة خطف واغتيال على الطريق بين بلدتي قرقس وقصيبه في القنيطرة، محملا عشيرة "الغنّام" المسؤولية.

وقال "البشير" في تصريح إلى "سمارت"، إن مجموعة تتألف من نحو عشرين مسلحا قطعت الطريق أمام سيارته بين قريتي قرقس وقصيبه بريف القنيطرة، حيث حاولوا اختطافه إلا أنه استطاع أن يلوذ بالفرار.

وأوضح البشير أن عناصر المجموعة ضربوه بأخمص بندقية، كما أطلقوا النار باتجاه سيارته بعد أن استطاع تجاوزهم، قائلا إنهم كانوا يهتفون لتنظيم "الدولة الإسلامية" إلا انه استبعد أن يكونوا من التنظيم.

وأشار "البشير" أن رئيس محكمة القنيطرة محمد فنيش كان برفقته في سيارته، حيث طاله أذى كبير نتيجة تعرضه للضرب من قبلهم.

وقال "البشير" إنهم سيرفعون دعوى قضائية لـ "محكمة دار العدل في حوران" مضيفا أنه يعرف السيارة التي أعترضت طريقه، وأنه سيلاحق الموضوع قضائيا، لافتا إلى وجود خيوط لكشف من يقف وراء ذلك.

واتهم "البشير" بمنشور على صفحته في "فيسبوك" من قال إنهم عناصر من المعارضة سبق وقدم أسماءهم لـ "دار العدل"، مضيفا أنه يحمل عشيرة "الغنام" مسؤولية الحادثة، مطالبا "دار العدل" باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكان محافظ القنيطرة ضرار البشير اتهم غالبية أعضاء "نقابة المحامين الأحرار" بالعمالة لـ "إسرائيل"، على خلفية تشكيل مجلس آخر للمحافظة اعتراضا على رئاسته للمجلس الحالي، كما سبق أن وجه اتهامات مماثلة للهيئات المدنية الرافضة لمجلس المحافظة.

يذكر أن محافظتي درعا والقنيطرة تشهدان انتشارا كبيرا لعمليات الاغتيال بحق قياديين ومقاتلين من الفصائل، إضافة لانفجار عبوات ناسفة أدت لمقتل آخرين، وسط اتهامات لتنظيم "الدولة" وقوات النظام بالمسؤولية عن هذه العمليات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2018 11:16:07 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
الدفاع الأمريكية تبحث مع تركيا إقامة منطقة أمنية شمالي سوريا
الخبر التالي
عاصفة مطرية تضرب مخيم الركبان تؤدي لتضرر بعض الخيام