الأمطار تزيد من معاناة نازحي إدلب في بلدة كفرناصح غرب حلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2018 9:48:03 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت ــ حلب

ناشد نازحون من محافظة إدلب المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بتقديم المساعدة اللازمة لمخيمهم في بلدة كفرناصح (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، حيث زادت الأمطار من سوء الأوضاع الإنسانية هناك.

وقال أحد سكان المخيم ويلقب نفسه "أبو محمد" بحديث لـ"سمارت"، إن الأمطار تساقطت بغزارة على المخيم أمس الخميس ما أدى لحدوث طوفان داخله وإغراق بعض الخيام في المياه وتضرر البعض الآخر.

وأشار "أبو محمد" أن الأهالي وجهوا نداءات استغاثة للمنظمات والجهات المعنية لتقديم الآليات اللازمة لإخراج المياه من الخيام وفتح الطرقات الطينية فيه، و تقديم المساعدات الإنسانية من وسائل التدفئة وغيرها، دون استجابة حتى الآن.

ويضم المخيم 48 عائلة نزحت من ريف إدلب جراء القصف والاشتباكات الدائرة بين قوات النظام السوري من جهة و"هيئة تحرير الشام" وفصائل من الجيش السوري الحر من جهة ثانية، في حين تقيم هذه العائلات في 37 خيمة، أي بعضها تشترك في الخيمة نفسها.

وسبق أن تسببت عاصفة مطرية ضربت محافظتي إدلب وحلب، بطوفان واقتلاع عشرات الخيممن مخيمات النازحين المنتشرة في المنطقة، وسط غياب دعم المنظمات الإنسانية ما زاد معاناة النازحين.

وتتعرض البلاد لمنخفض جويما تسبب بتساقط الأمطار بغزارة على المحافظات السورية وهطول الثلوج على المناطق ذات ارتفاع 1000م عن سطح البحر جنوبي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2018 9:48:03 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
العريضي: لم نتلق أي ضمانات حول التزام النظام بالحل السياسي
الخبر التالي
غرفة عمليات "صد البغاة" بدرعا توجه نداء أخيرا إلى عناصر "جيش خالد" لتسليم أنفسهم