وقفة تضامنية مع الغوطة الشرقية في قرية أورم الكبرى بحلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 6:00:36 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - حلب

نظم المجلس المحلي في قرية أورم الكبرى (18 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، السبت، وقفة تضامنية مع الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق جنوبي البلاد.

وقال إعلامي المجلس عبد الكريم بركات في تصريح إلى "سمارت" إن المجلس دعا للوقفة للتضامن مع أهالي الغوطة الشرقية المحاصرة، مشيرا أن الأخيرة تتعرض للقصف بكافة أنواع الأسلحة "الكيماوي، النابالم، العنقودي، الفراغي".

وأضاف عضو "اتحاد ثوار حلب" نصر بستاني أنهم خرجوا ليوجهوا رسالة للعالم أن "أشجار الزيتون والغار بحلب تتضامن مع الياسمين الدمشقي"، إضافة إلى رفضهم للحلول الروسية التي تقضي ببقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وشارك العشرات بالوقفة ورفعوا علم الثورة السورية، ولافتات كتب عليها "الفيتو الروسي إطلاق يد القاتل لإبادة شعب طالب بالحرية" و"دوما تختنق" و"سلاحكم يقتلنا وتريدون أن تكونوا دعاة سلام" و"روسيا وراء إجرام الأسد".

وسبق أن نظم العديد من الوقفات التضامنية مع الغوطة الشرقية، طالب خلالها الأهالي والناشطون بفك الحصار ووقف القصف، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية المستعجلة إلى مدن وبلدات وقرى ريف دمشق.

وسجل الدفاع المدني 21 حالة اختناق غالبيتهم أطفال ونساء يوم 22 كانون الثاني الجاري، نتيجة قصف قوات النظام السوري بغاز "الكلور" لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، وسبق أن قصف النظام الغوطة الشرقية بالغازات السامة عدة مرات.

وتخضع الغوطة الشرقية  لحصار  من قبل قوات النظام منذ عدة سنوات، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" فيها، الذي  رسمت آلياته روسيا، ويقضي أحد بنوده بإيصال المساعدات الإنسانية،  وسط قصف مدفعي وصاروخي وجوي أدى لمقتل عشرات المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 6:00:36 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
جريحان مدنيان بقصف لـ"الوحدات" الكردية على مدينة كلس التركية
الخبر التالي
وقفتين لـ"الوطني الكردي" بالحسكة ضد العملية التركية في عفرين