جمعية تطالب بمساعدات إسعافية لـ300 ألف إنسان محاصر شمال حمص

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 7:08:11 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إغاثية

سمارت - حمص

طالبت جمعية "الأيادي البيضاء" العاملة بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي وسط سوريا، السبت، بتنظيم حملات إسعافية لإغاثة 315175 إنسان محاصر في المنطقة.

وقال مدير الجمعية سامي الجرم إن العدد الكبير للعائلات يعد من أبرز عوائق العمل الإنساني في المنطقة نظرا لضخامة الاحتياجات التي لا يمكن أن تلبيها حتى عدة منظمات مجتمعة، مشيرا لأهمية وجود مشاريع تساعد الناس على الثبات بمنازلهم وتأمين سبل العيش لهم.

وأضاف "الجرم" أن صعوبات العمل التي تواجههم غلاء الأسعار وتحكم التجار بأسعار المواد التي تدخل إلى الريف المحاصر، إضافة إلى قصف قوات النظام للبلدات والمدن وخاصة خلال عمليات التوزيع وتجمع المدنيين لاستلام حصصهم.

ويضم ريف حمص الشمالي المحاصر 265175 نسمة موزعين على مدن تلبيسة والرستن وتلدو وكفرلاها والبلدات التابعة لها، إضافة إلى 50 ألف نسمة في بلدات وقرى ريف حماة الجنوبي، بحسب ما أوضح مجلس محافظة حمص "الحرة" لـ"سمارت".

وأشارت جمعية "الأيادي البيضاء" أنها نفذت عدة مشاريع إغاثية خلال الشهرين الماضيين استفاد منها 16000 عائلة في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي المتجاورين، أبرزها مشروع "قمح" الذي استفادة منه أسر مزارعة تمتلك الأراضي ولكن لا تمتلك تكاليف الإنتاج، ومشروع توزيع 100 ليتر مازوت لـ 1470 عائلة معتقل، ومشروع دعم أفران الرستن بـ26500 ربطة خبز باليوم الواحد إذ يطبق لمدة 20 يوما في الشهر بدعم من "مؤسسة قطر الخيرية". 

وقلصت منظمة "الهلال الأحمر"، شهر كانون الأول 2017، المساعدات المقدمة لمنطقة الحولة، بنسبة تصل إلى 30 بالمئة، ولبلدات جنوب حماة بنسبة 45 بالمئة.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لحصار فرضته قوات النظام السوري، حيث يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخل بشكل متقطع وبكميات قليلة، فضلا عن ارتفاع أسعار المحروقات اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء، في ظل انقطاع التيار الكهربائي المتواصل منذ أكثر من أربع سنوات.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 7:08:11 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إغاثية
الخبر السابق
الأمم المتحدة توافق على حضور مؤتمر "سوتشي"
الخبر التالي
منع "برنامج الغذاء العالمي" من التوزيع بمدينة طفس في درعا