منع "برنامج الغذاء العالمي" من التوزيع بمدينة طفس في درعا

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 9:04:10 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني إغاثة

سمارت - درعا

​أصدر المجلس المحلي في مدينة طفس (12 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، السبت، قرارا يقضي بمنع عمل "برنامج الأغذية العالمي" (WFP) داخل المدينة حتى يعدل معايير دعمه "لأنها لا تتناسب مع حاجة الأهالي وشروط المجلس".

وقال نائب رئيس "محلي طفس" إبراهيم البردان لـ"سمارت"، إن القرار جاء تلافيا لحدوث نزاعات بين الأهالي، إذ أن "البرنامج" قدم معايير دعم تشمل نحو عشرة بالمئة من الأهالي مضيفا عليها شروطا على المشمولين بالمعايير والتي بدورها تنطبق على عشرة بالمئة منهم فقط، بينما يوجد 45 بالمئة من الأهالي الذين هم بحاجة لذلك الدعم.

وأوضح "البردان"، أن "البرنامج" قدم 2600 حصة غذائية، يستفيد منها 30 بالمئة من أهالي المدينة و70 بالمئة من المهجرين إليها، ووفق النسب فإن أهالي المدينة يحصلون على 800 حصة بينما هم بحاجة لـ3000 حصة.

وأضاف "البردان" أن "البرنامج" اشترطت توزيع الـ 800 حصة على نفس المستفيدين لمدة ستة أشهر متواصلة، وبالتالي سيتم حرمان  2200 عائلة.

​وكان المجلس المحلي في مدينة طفس، أصدر قبل نحو شهر، قرارا يقضي بمنع عمل أي منظمة داخل المدينة دون الرجوع عليه.

وسبق أن حضر ممثلون عن الإدارة المحلية والمجتمع المدني في طفس، في نيسان 2017، اجتماعا حواري في بلدة المزيريب القريبة، لطرح المشاكل التي تواجههم وزيادة التنسيق بينهم.

وعقد الاجتماع الدوري لمؤسسة منظمات المجتمع المدني في مدينة نوى، بكانون الأول 2017، لمناقشة الخطة السنوية والمشاريع المزمع تنفيذها خلال عام 2017، وتقييم الاحتياجات اللازمة للمنظمات الأعضاء،

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2018 9:04:10 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
جمعية تطالب بمساعدات إسعافية لـ300 ألف إنسان محاصر شمال حمص
الخبر التالي
"قسد" تفرج عن عشرات المعتقلين العسكريين من سجونها في منطقة عفرين بحلب