انسحابات من "الوطني الكردي" و"الائتلاف" بسبب معركة عفرين

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 1:30:37 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري

سمارت - تركيا

أعلن أعضاء بالمجلس الوطني الكردي انسحابهم منه ومن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احتجاجا على العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وانسحب أربعة أعضاء من "حزب الوحدة الديمقراطي الكردستاني" بينهم سكرتير الحزب كاميران حاج عبدو ومسؤول منظمة أوروبا خالد كدو.

واعتبر المنسحبون في بيان لهم اطلعت "سمارت" على نسخة منه أن "الائتلاف الوطني" واجهة لمن أسموهم بـ"المجاميع الإرهابية والسلفية" وأنه تحول إلى "بيدق" بيد القوى الإقليمية وخاصة تركيا.

وأضاف البيان أن المجلس الوطني الكردي "يسيطر" عليه شخصيات شبيهة بالائتلاف، مطالبا الأول بالانسحاب من الأخير أو تجميد عضويته به.

من جهته قال عضو المجلس الوطني الكردي إبراهيم برو الأحد، بتصريح إلى "سمارت" إننا نقدر مشاعر الزملاء المستقيلين ولكن موقفنا واضح وأصدرنا بيانات للمطالبة بوقف الحرب وقتل المدنيين وألا تكون سوريا ساحة تصفية حسابات بين "حزب العمال الكردستاني" (PKK) والحكومة التركية.

ولفت "برو" أن المستقيلين هم من أبناء منطقة عفرين مشيرا أن من أسباب استقالاتهم موقف فصائل الجيش السوري الحر المنضمة للعملية العسكرية، مؤكدا "وجود مخاوف بين السكان الأكراد والسياسيين من حصول عمليات انتقام من قبل هذه الفصائل".

أوضح "برو" أن المجلس الوطني الكردي ليس أسير أي جهة سواء "الائتلاف" أو القوى الإقليمية، مشيرا لوجود حوارات ونقاشات بين "المجلس" و"الائتلاف" لتجنيب المدنيين في عفرين أضرار العملية العسكرية.

وكان "المجلس الوطني الكردي" نظم السبت، وقفتين احتيجاجيتين في مدينتي القامشلي وعامودا بالحسكة شمالي شرقي سوريا، تنديدا بالعملية العسكرية التركية في منطقة عفرين.

وسبق أن أعلنت رئاسة الأركان التركية، يوم 20 كانون الثاني 2018، بدء عملية عسكرية في منطقة عفرين، ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية (YPG)، تحت اسم "عملية غصن الزيتون"، استخدمت فيها القصف الجوي إلى جانب المدفعي.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 1:30:37 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
هجوم جديد لفصائل الغوطة الشرقية على "إدارة المركبات"
الخبر التالي
انخفاض أسعار المواد الغذائية بنسبة 200 بالمئة شرق دير الزور