عشرات الضحايا بقصف جوي مكثف على مدن وبلدات بريف إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 1:44:47 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يناير، 2018 7:53:20 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/01/28 18:49:01 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/01/28 15:48:33 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/01/28 14:11:25 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح عشرات المدنيين الأحد، بقصف جوي لطائرات حربية ومروحية تتبع لروسيا والنظام على مدن سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن تسعة مدنيين بينهم طفلان قتلوا بقصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) وأصيب 16 مدنيا بينهم نساء وأطفال بجروح متفاوتة.

وأوضح الناشطون أن الطائرات الحربية والمروحية تناوبت على قصف مدينة سراقب منذ الصباح، مستخدمة الصواريخ والبراميل المتفجرة، لافتين أن المدينة تعرضت من الصباح لأكثر من 40 غارة من الطائرات الحربية، كما ألقت مروحيات النظام ستة براميل متفجرة وثلاثة ألغام بحرية.

وأضاف الناشطون والدفاع المدني أن ثلاث نساء وطفلين ورجل قتلوا وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال بست غارات بصواريخ C5 لطائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام على الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان (34 كم جنوب مدينة إدلب).

وأشار الناشطون أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت عدة غارات على قرية الشيخ مصطفى، ما أدى لمقتل طفل، كما شنت الطائرات غارات مماثلة على قرية معرتحرمة المجاورة أسفرت عن جرح أربعة مدنيين بينهم طفلة، وقصف الطائرات قرية كفرعميم بثمان غارات خلفت جريحة طفلة.

كذلك قتل مدني وأصيب عشرة مدنيين بينهم ثلاث نساء وثلاثة أطفال بجروح متفاوتة، بينهم إصابتان خطيرتان، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على مدينة كفرنبل، وفق ما أعلن الدفاع المدني وناشطون.

وشنت طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام صباح اليوم، غارة بالصواريخ على قرية مرديخ قرب سراقب، تزامنا مع إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على قرية فروان في الريف الشرقي، دون التسبب بوقوع إصابات.

وأردف ناشطون أن عدد الغارات التي استهدفت محافظة إدلب منذ منتصف ليل السبت - الأحد، بلغت أكثر من خمسين غارة، توزعت على مدن وبلدات سراقب وأبو الظهور وتل مرديخ والشيخ ادريس وكفرنبل وكفرعميم وبجفاص وتل السلطان.

وكان ثلاثة مدنيين قتلوا أمس وجرح ثمانية آخرون، بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام على قرية رأس العين التابعة لناحية أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي، وعلى مدينة جسر الشغور غرب إدلب.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكريةلقوات النظام مدعومة بطائرات تابعة لروسيا، مكنتها من السيطرةعلى مطار أبو الظهور العسكري وعلى عشرات القرى، وخلفت عشرات القتلى والجرحىالمدنيين، إضافة لتدمير عدد من المراكز الحيويةونزوح الألافحسب إحصائيات للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 1:44:47 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يناير، 2018 7:53:20 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"جيش الإسلام" يعلن مقاطعة مؤتمر "سوتشي"
الخبر التالي
"تيار الغد" يعلن موافقته على حضور مؤتمر "سوتشي"