القوات التركية والجيش الحر يسيطرون على كامل جبل برصايا شرق عفرين بحلب (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 2:54:58 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يناير، 2018 9:12:04 م خبر عسكري معركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/01/28 20:06:07 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/01/28 16:11:10 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" الأحد، سيطرتها مع القوات التركية على كامل جبل برصايا شرق عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديموقراطية" أسفرت عن مقتل وأسر عدد من عناصر الأخير.

وقال مصدر في المنطقة لـ "سمارت" إن فصائل "الحر" والجيش التركي سيطروا بشكل كامل على جبل برصايا الاستراتيجي والمطل على مدينة اعزاز، بعد استعادة نقاط سيطرت عليها "قسد" بعملية تسلل نفذتها خلال الليل، لتتابع تقدمها مسيطرة على كامل الجبل.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 15 عنصرا من "الوحدات" الكردية وأسر أربعة آخرين، كما جرح عنصر من "الحر"، واستولى الأخير على ثلاث قواذف آر بي جي وصواريخ محمولة على الكتف وأسلحة فردية وذخائر.

وأضاف المصدر أنه  100 مقاتل من الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري هم من اقتحموا الجبل، وساندهم 50 جندي من الجيش التركي فيما كان يوجد نحو 500 مقاتل من "الفيلق بالخطوط الخلفية، لافتا أن الهدف التالي للعملية هو جبل قسطل القريب من جبل برصايا.

في سياق متصل أعلنت فصائل "الحر" عن سيطرتها على قرية قسطل جندو شمال شرق مدينة عفرين، بعد انسحاب "الوحدات" الكردية منها.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمة ألقاها في ولاية جوروم وسط البلاد بوقت سابق اليوم، إنّ القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" ستسيطر بعد قليل على جبل برصايا الاستراتيجي الذي يتحصن فيه عناصر تنظيم  "PYD".

وأكد "أردوغان" على أسر "الوحدات" الكردية لأحد الجنود الأتراك، لافتا أنهم يحاولون فك أسره من خلال مبادلته مع أسرى من "الوحدات" الكردية.

واستهدفت الطائرات التركية وفصائل الجيش الحر في وقت سابق اليوم، بقصف مكثف صباح اليوم، مواقع "قسد" في جبل برصايا شرق عفرين، وفي ناحيتي راجو وجنديرس غربها، تمهيدا لبدء التقدم في تلك المناطق.

وسيطر الجيش الحر أمس، على قرية بيسكي ونقطة الـ "740" ومعسكر تدريب لـ "الوحدات" الكردية في سلسلة الجبال المطلة على ناحية راجو وعدة تلال تطل على ناحية جنديرس في منطقة عفرين.

وبدأ الجيش التركي مع فصائل من الجيش الحر يوم 20 كانون الثاني الجاري،هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قسد"، إلا أن حدة المعارك انخفضت في أيام سابقةنتيجة سوء الأحوال الجوية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 2:54:58 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يناير، 2018 9:12:04 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
"محافظة ريف دمشق": نحمل روسيا تبعات جرائم النظام في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
أنجلينا جولي تطالب المجتمع الدولي بإيجاد حل لما يحصل في سوريا