ممثلون عن المجتمع المدني والإدارة المحلية بدرعا يرفضون مؤتمر "سوتشي"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 11:39:46 م خبر سياسي مجتمع مدني

سمارت-درعا

​أعلن ممثلون عن منظمات المجتمع المدني والإدارة المحلية في محافظة درعا، جنوبي سوريا، الأحد، رفضهم ومقاطعتم مؤتمر "الحوار الوطني السوري"(سوتشي) المزمع عقده يومي 29 و30 كانون الثاني الجاري في مدينة سوتشي الروسية.

​وقال رئيس "مجلس حوران الثوري"، الطبيب محمد الزعبي لـ"سمارت"، إن "كافة المؤسسات والهيئات الثورية اجتمعوا ليقولوا لا لسوتشي، لا لمؤتمر الذل والخيانة والعار (...) لم نقبل بأي مؤتمر يكون في النهاية بيع تضحيات شعبنا".

​وأوضح نائب رئيس "مجلس محافظة درعا"، عماد البطين، أن الاجتماع جاء للتعبير عن الرعاية الروسية لأي حل ولمؤتمر سوتشي "المشبوه كونه يحاول سحب البساط من تحت مسار جنيف الأممي (...) هو تأخير لأي حال قادم ولتأخير سقوط الطاغية(بإشارة لرئيس النظام بشار الأسد)".

​كذلك ذكر معاون وزير المالية بالحكومة السورية المؤقتة، عبد الحكيم المصري: "لن نقبل بروسيا ومؤتمرها(سوتشي) وما ينتج عنه، روسيا التي استخدمت الفيتو 11 مرة خلال الثورة السورية، (...) محادثات أستانة سعت لشرعنة النظام(السوري) وسوتشي يسعى لشرعنة النظام والقاتل والاحتلال".

وكان ناشطون وهيئات تعمل في سوريا،أعلنوا دعمهم وتأييدهم لبيان موحد صدر عن مجالس محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة، يفيد برفض مؤتمر "سوتشي"، ونزع الشرعية عن المشاركين فيه، كما ​أعلن "جيش الإسلام" في بيان مقاطعته المؤتمر.

​ومن جهتها أعلنت "الهيئة العليا للمفاوضات" مقاطعتها حضور مؤتمر"سوتشي"، بينما وافقت الأمم المتحدة بدورها على دعوة الحكومة الروسية لحضور المؤتمر ذاته.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2018 11:39:46 م خبر سياسي مجتمع مدني
الخبر السابق
قتيل وجرحى مدنيون بقصف جوي على قرية طلافح بحلب
الخبر التالي
"جيش الثورة" و"شباب السنة" يتوصلان لاتفاق صلح في درعا