"الحر" يستعيد نقاطا تقدّم فيها "جيش خالد" شمال درعا

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يناير، 2018 2:22:22 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

استعادت فصائل الجيش السوري الحر ليل الأحد - الاثنين، نقاطا ومواقع تقدّم فيها "جيش خالد بن الوليد" المتهم بالتبعية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة حوض اليرموك بريف درعا جنوبي سوريا.

وقال القائد العسكري لـ "لواء الكرامة" التابع للجيش الحر "أبو باسل أبو زيد"، إنهم وفصائل أخرى من "الحر" استعادوا حاجز "الراعي" قرب بلدة الشيخ سعد (25 كم شمال غرب مدينة درعا)، عقب تقدّم "جيش خالد" إليه ليلا بعملية "تسلل" على الحاجز والنقاط المحيطة فيه.

وأوضح "أبو زيد" في تصريح لـ "سمارت"، إن عناصر لـ"جيش خالد" تسللوا إلى نقاط "لواء الكرامة" عند حاجز "الرباعي" من عدة جهات، وسيطروا على الحاجز وعدة مواقع قربه، قبل أن تأتي مؤزارت لـ"اللواء" من فصائل الجيش الحر المتواجدة في مساكين جلين وبلدة الشيخ سعد، ويستعيدوا جميع النقاط بعد نحو ساعتين من الاشتباكات.

وذكر "أبو زيد"، أن فصائل الجيش الحر المؤازرة لـ "لواء الكرامة" بعد التنسبق فيما بينها، هي "جيش الثورة، جيش المعتز، فرقة أحرار نوى، فرقة الشهيد جميل أبو الزين، فوج المدفعية الأول"، وجاءت من مواقعها في مساكن جلين وبلدة الشيخ سعد.

وأضاف "أبو زيد"، أن الاشتباكات بين الطرفين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر "جيش خالد" - لم تعرف حصيلتها -، مشيرا إلى أن "الجيش" استهدف مواقع "الحر" في المنطقة بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة، للتغطية على انسحاب ما تبقّى من عناصره المتسللين.

ويعتبر حاجز "الرباعي" بحسب "أبو زيد"، نقطة الطريق الواصل بين المنطقة الغربية والشرقية في درعا، وبين المنطقة الشمالية لدرعا ومحافظة القنيطرة، وأن "جيش خالد" يسعى للسيطرة على هذا الطريق، حيث تؤدي السيطرة عليه إلى سقوط "تل حمد" ومن ثم يلتحم بـ"نقاط التماس مع لقوات النظام"، وأن ذلك هدف للطرفين، وفقا لقوله.

ولفت "أبو زيد"، أن هجوم عناصر "جيش خالد" على حاجز "الرباعي"، تزامن مع محاولة تسلل لقوات النظام السوري من قرية خربة غزالة إلى قطاع الغريا الذي يسيطر عليه "جيش الثورة" و"قوات شباب السنة" التابعين للجيش الحر، منوها إلى تنسيق متواصل بين الطرفين، وأن النظام أطلق طائرة استطلاع لتأمين رصد وتعليمات لـ"جيش خالد" خلال عملية تسلله، على حدِّ قوله.

وسبق أن هاجمت "هيئة تحرير الشام" أواخر شهر أيلول العام الفائت، حاجز "الرباعي" التابع للجيش السوري الحر، واعتقلت مقاتلين من "قوات ثوار الجنوب"، على خلفية "مشادة كلامية" بين عناصرها ومقاتل من "الحر" على الحاجز.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يناير، 2018 2:22:22 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مقتل مدنيين وإصابة مراسلين لـ "سمارت" بقصف جوي على مشفى في مدينة سراقب بإدلب
الخبر التالي
غارات جوية تستهدف المركز الطبي في بلدة جزرايا جنوب حلب