مقتل قيادي في "جيش الثورة" بانفجار عبوة ناسفة في بلدة صيدا بدرعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يناير، 2018 10:49:30 م خبر عسكري انفجار

سمارت-درعا

​قتل قيادي في "جيش الثورة" التابع للجيش السوري الحر، الاثنين، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في سيارة ببلدة صيدا في درعا، جنوبي سوريا.

​وقال الناطق باسم "جيش الثورة"، أبو بكر الحسن بتصريح لـ"سمارت"، إن قائد كتيبة "درع كحيل" التابعة لهم قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تقله مع مقاتلين في صيدا، كما أدى التفجير إلى جرح مقاتلَين آخرين نقلا إلى مشفى بلدة نصيب.

​ووجه "حسن" اتهامه لقوات النظام السوري أو تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتوصل "جيش الثورة" و"قوات شباب السنة" قبل ساعات، إلى "اتفاق صلح" بعد توتر بينهما في قرية خربا (32 كم شرق مدينة درعا)، إثر مقتل أحد مقاتليهما على يد الفصيل الآخر.​

وانفجرت سيارة مفخخة عند حاجز لـ"تحرير الشام" على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة والمسيفرة، حصيلتها الأولى هي عشرة قتلى وجرحى من عناصر الهيئة نقلوا إلى مشفافي الجيزة والغارية الغربية والمسيفرة، إضافة إلى نحو أربعة قتلى مدنيين.

وتشهد محافظة درعا انتشارالعمليات اغتيال قياديين ومقاتلين إضافةلانفجار عبوات ناسفةأدت لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش السوري الحر مؤخراالقبض على عصابة مرتبطة بالنظام مسؤولة عن بعض الحوادث، بينما يُتهم تنظيم "الدولة الإسلامية" بالمسؤولية عن أخرى.​

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يناير، 2018 10:49:30 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
هيئات مدنية وناشطون من إدلب يطالبون الأمم المتحدة بعدم حضور مؤتمر "سوتشي"
الخبر التالي
دخول رتل عسكري تركي "ضخم" إلى جنوب حلب