"أطباء بلا حدود" تدين استهداف مشفى تدعمه في مدينة سراقب بإدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2018 2:20:37 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

أدانت منظمة "أطباء بلا حدود" الثلاثاء، القصف الجوي الذي استهدف مشفى تدعمه في مدينة سراقب ( 16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، وأسفر عن سقوط ضحايا وخروجه عن الخدمة.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على حسابها في موقع "تويتر"، إن مشفى "عدي" (الإحسان) تعرض الاثنين، لغارتين جويتين أسفرتا عن مقتل خمسة مدنيين بينهم طفل، وجرح ما لا يقل عن ستة آخرين.

واعتبرت المنظمة أن هذا الهجوم "يشكل  انتهاكا واضحا للقانون الدولي الإنساني، ويظهر مدى الوحشية التي تهاجم بها المرافق الطبية في سوريا".

ورجح ناشطون أمس أن تكون الطائرات الحربية التي نفذت الغارات تابعة لسلاح الجو الروسي.

وأضافت المنظمة أن المشفى خرج عن الخدمة إلى "أجل غير مسمى" نتيجة تضرر أجزاء منه وسيارة إسعاف، مشيرة أن القصف حصل أثناء إسعاف جرحى كانوا أصيبوا بقصف جوي على أحياء المدينة.

ويضم المشفى 18 سريرا ويعتبر أكبر مشفى في المنطقة يقدم الخدمات الطبية لخمسين ألف نسمة، حسب البيان.

وقتل وجرح 25 مدنيا كحصيلة أولية في وقت سابق اليوم، بقصف جوي لـ"طائرات النظام الحربية" على سوق مدينة أريحا (14 كم جنوب مدينة إدلب).

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2018 2:20:37 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
انطلاق "مؤتمر سوتشي" وسط مشادات كلامية بين ممثلي النظام وشخصيات معارضة
الخبر التالي
مقتل جنديين تركيين وجرح آخر بانفجار استهدف رتلا عسكريا غرب حلب