"تحرير الشام" تعدم عناصر من تنظيم "الدولة" في درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2018 11:06:07 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت-درعا

​أعدمت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، خمسة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" ردا على تفجير استهدف قبل يوم حاجز لها على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة والجيزة في محافظة درعا، جنوبي سوريا.

​وأفادت وسائل إعلام مقربة من "تحرير الشام" أن قرار الإعدام جاء انتقاما لقتلى وجرحى الهيئة الذين قتلوا أمس الاثنين في تفجير مفخخة على طريق المسيفرة-الجيزة.

​وقال مسؤول الدفاع المدني شرق درعا، كمال القادري في تصريح لـ"سمارت"، إن خمس جثث وجدت بين الجيزة والمسيفرة مكبلة اليدين وأطلق النار على رأسهم، نقلوا إلى مشفى الجيزة ووجدت ورقة في ثياب أحد المقتولين كتبت عليها أسماء القتلى.

​ولم يشر "القادري" إلى مسؤولية "تحرير الشام" عن قتل الأشخاص الخمسة، فيما رجح ناشطون أن الجثث الخمسة تعود لخمسة أسرى من التنظيم في سجون الهيئة.

​بدوره أوضح رئيس محكمة "دار العدل في حوران"، عصمت العبسي، أن النيابة العامة استلمت الجثث الخمسة من الدفاع المدني، لافتا أن الجثث ستسلم لذويها بعد التعرف عليها، دون تبني أي جهة مسؤولية قتلهم.

​ونعت "تحرير الشام" في بيان لها عناصرها الذين قتلوا في التفجير، فيما قال قادة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن من بين القتلى قيادي أردني كان مسؤولا عن "قطاع اللجاة".

​وقال ناشطون أمس الاثنين إن سيارة مفخخة انفجرت عند حاجز لـ"تحرير الشام" على الطريق الواصل بين الجيزة والمسيفرة، أدى أن لمقتل وجرح عشرة من عناصرها، لافتين أن الحاجز أنشأ مؤخرا على خلفية الاقتتال بين فصيلي "جيش الثورة" و "قوات شباب السنة".

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2018 11:06:07 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة القامشلي تنديدا بالعملية العسكرية التركية في عفرين
الخبر التالي
قتلى باشتباكات فصيلين في الجيش الحر بمدينة إنخل في درعا