"المجلس الثوري بحلب" يطالب "الحر" بالحفاظ على الممتلكات بمنطقة عفرين وتسليمها له

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2018 11:23:14 م خبر عسكرياجتماعي معركة عفرين

سمارت - حلب

طالب "المجلس الثوري الموحد" شمال حلب الأربعاء، الفصائل العسكرية المنضوية معه والأخرى المشاركة بمعركة "غصن الزيتون"، بالحفاظ على ممتلكات المدنيين في المناطق التي يدخلوها بمنطقة عفرين شمال حلب، شمالي سوريا.

وقال المجلس في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن "وحدات حماية الشعب" الكردية هجرت الأهالي إلى المخيمات و"سرقت الممتلكات العامة والممتلكات الخاصة ونقلتها لمدينة عفرين"، موضحا أنها شملت آليات زراعية وصناعية وصحية وخدمية وسيارات ومضخات مياه بالإضافة إلى الأثاث المنزلي، مطالبا الفصائل بالحفاظ عليها عند وقوعها بين أيديهم.

وتسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي تشكل "الوحدات" الكردية الجزء الأكبر منها، على عشرات البلدات والقرى التابعة لمدينة عفرين، شمال حلب، وهي على تماس مع مناطق سيطرة الجيش الحر المتمركزة في مدينة اعزاز ومحيطها، كما يمتد خط التماس إلى شرق حلب ليشمل مناطق سيطرة الطرفين في محيط مدينتي الباب ومنبج.

وأوضح "المجلس الثوري"، أنه سيعيد المملتكات للأهالي بـ"الدليل والبينة"، بالتعاون مع المجالس المحلية.

يذكر أن "المجلس الثوري الموحد" تشكل في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي يوم 14 حزيران عام 2016، ويضم فصائل تل رفعت التي كانت تعمل في المدينة وبقية المناطق، ومن أبرزها" لواء الفتح، الفرقة 16، القوة 55 التابعة للجبهة الشامية، تجمع فاستقم كما أمرت، الفوج الأول، الطليعة المقاتلة".

وبدأ الجيش التركي مع فصائل من الجيش الحر يوم 20 كانون الثاني الجاري،هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قسد"، سيطروا منذ انطلاقها على عدة قرى وتلال، في ظل استمرار المواجهات.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2018 11:23:14 م خبر عسكرياجتماعي معركة عفرين
الخبر السابق
مقتل امرأة وطفل وجرح آخر بقصف جوي على مدينة سراقب بإدلب
الخبر التالي
جريحان بقصف صاروخي لقوات النظام على مدينة كفرزيتا بحماة