مقتل امرأة وطفل وجرح آخر بقصف جوي على مدينة سراقب بإدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2018 11:15:43 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

قتلت امرأة وطفل وجرح آخر الأربعاء، بقصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بقنابل النابلم مدينة سراقب، ما أسفر عن مقتل المرأة والطفل وإصابة آخر بجروح متوسطة نقل على إثرها إلى نقطة طبية في المنطقة.

وشنت أكثر من 18طائرة حربية ومروحية تتبع لروسيا والنظام صباح الأربعاء، غارات مكثفة على المناطق الواقعة شرق مدينة سراقب، كما قصفت بقنابل النابالم مناطق في الريف الجنوبي.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية، مكنتها من السيطرة على مطار أبو الظهورالعسكري وعلى عشرات القرى، وخلفت عشرات القتلى والجرحى المدنيين، إضافة لتدمير عدد من المراكز الحيوية ونزوح الآلاف حسب إحصائيات للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2018 11:15:43 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
قتلى لقوات النظام باشتباكات مع "الحر" قرب بلدة أبو الظهور بإدلب
الخبر التالي
"المجلس الثوري بحلب" يطالب "الحر" بالحفاظ على الممتلكات بمنطقة عفرين وتسليمها له