فصائل "الحر" والقوات التركية تسيطر على مركز ناحية بلبل شمال عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 فبراير، 2018 6:31:07 م خبر عسكري معركة عفرين

سمارت - حلب

سيطرت القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" الخميس، على مركز ناحية بلبل شمال عفرين (نحو 40 كم شمال حلب) بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة مع عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وقالت فصائل الحر المشاركة في العملية ببيان نشر على قناة تابعة لها في "تويتر" إنها سيطرت على مركز ناحية بلبل بشكل كامل، بعد معارك مع عناصر "حزب الاتحاد الديموقراطي" (PYD) أسفرت عن مقتل 24 عنصرا من الأخيرة بعد انهيار دفاعاتهم.

وقال الجيش الحر في بيان اطلعت عليه "سمارت" صباح اليوم، إنه سيطر على قريتي زعرة وعلي كار ومعسكر "الهام" في ناحية بلبل، بعد مواجهات مع "الواحدات" الكردية وقتل 14 عنصرا للأخيرة.

وأفاد مصدر مرافق للفصائل خلال عمليات التقدم، بتصريح لـ "سمارت" إن المعركة بدأت عند الساعة الثامنة صباح اليوم، وسط مقاومة وصفها بـ "الشرسة" من قبل "الوحدات" أسفرت عن مقتل اثنين من الجيش الحر وجرح نحو عشرة آخرين، دون توفر معلومات دقيقة عن حجم خسائر "الوحدات".

وأضاف المصدر أن عملية اقتحام البلدة نفذها مقاتلو "الفيلق الثاني" التابع للجيش الحر، مضيفا أن المواجهات أسفرت عن أسر عنصر من "وحدات حماية الشعب" والاستيلاء على أسلحة خفيفة وذخائر، مشيرا أن البلدة كانت خالية من السكان، ولم يكن بداخلها إلا عائلة واحدة، قائلا إن الفصائل تعاملت معها بشكل جيد.

وأوضح المصدر أن فصائل "الحر" تمكنت من فتح طريق بين بلدة بلبل وقرية زعرة التي سيطرت عليها صباح اليوم، بينما انسحب عناصر "الوحدات" الكردية باتجاه الجنوب نحو مدينة عفرين.

وبدأ الجيش التركي مع فصائل من الجيش الحر يوم 20 كانون الثاني الجاري، هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" التي تشكل "الوحدات" الكردية عمودها الفقري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 فبراير، 2018 6:31:07 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
فرنسا تدعو روسيا وإيران لإيقاف قصف النظام السوري
الخبر التالي
"الحر" يبدأ معركة ضد "جيش خالد" في درعا تزامنا مع قصف إسرائيلي (فيديو)