أكثر من 35 قتيلا وجريحا مدنيا بقصف جوي وصاروخي على مدينتين وقرية بإدلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2018 8:50:08 م - آخر تحديث بتاريخ : 5 فبراير، 2018 12:10:51 ص خبر عسكري عدوان روسي

تحديث بتاريخ 2018/02/04 22:41:53 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/02/04 20:49:46 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل 11 مدنيين وجرح أكثر من 24 آخرين الأحد، بقصف جوي وصاروخي على مدينتين وقرية بمحافظة إدلب شمالي سوريا، تزمنا مع غارات استهدفت معظم مدن وبلدات وقرى المحافظة.

وشنت الطائرات الحربية غارتين بالصواريخ الفراغية على الأبنية السكنية وسط مدينة كفرنبل (36كم جنوب مدينة إدلب)، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين بينهم طفل وامرأة في حصيلة أولية وجرح 20 أخرين بينهم حالات حرجة، إضافة إلى وجود عالقين تحت الأنقاض.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن ثلاثة مدنيين بينهم طفل قتلوا وجرح آخر بغارات لطائرات يرجح أنها روسية على قرية معصران جنوب شرق مدينة إدلب.

كذلك شنت الطائرات حربية ست غارات بالصواريخ الفراغية على مركز مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل رجل وامرأة مدنيين، وجرح خمسة أطفال مع ترجيحات الناشطين بارتفاع حصيلة الضحايا لوجود عالقين تحت أنقاض الأبنية المدمرة.

وأردف الناشطون أن قوات النظام المتمركزة في مطار "حماة" العسكري استهدفت مدينة معرة النعمان (35 كم جنوب مدينة إدلب) بثلاثة صواريخ أرض – أرض تحوي قنابل عنقودية، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين بحصيلة أولية.

وجرح مدني بقصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام على قرية الغدفة جنوب مدينة إدلب، حسب الناشطين.

وأضاف الناشطون أن الطائرات الحربية استهدفت بعشرات الغارات مدن إدلب ومورك وخان شيخون وبلدة جرجناز، إضافة إلى قرى أم الخلاخيل ومعصران والغدفة والتح وتحتايا والركايا ومعردبسة، دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

إلى ذلك قصفت السفن الحربية الروسية المتمركزة في البحر الأبيض المتوسط بصواريخ مجنحة محيط قرية الغدفة، واقتصرت الأضرار على المادية، بينما قصفت قوات النظام محيط مدينة سراقب بالراجمات من مواقعها في بلدة سنجار.

ويأتي القصف تزامنا مع إطلاق "الحزب الإسلامي التركستاني" في وقت سابق من اليوم، عن إطلاق  معركة تحت مسمى "لا يضرهم من خذلهم" شرق مدينة إدلب، في حين سيطرت "هيئة تحرير الشام" على ثلاث قرى بالمنطقة.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية، مكّنتها من السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري، وخلفت مئات  القتلى والجرحى المدنيين، ونزوح الآلاف حسب إحصائيات للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2018 8:50:08 م - آخر تحديث بتاريخ : 5 فبراير، 2018 12:10:51 ص خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
"جيش الإسلام": قتلنا 130 عنصرا وضابطا من قوات النظام شرق دمشق
الخبر التالي
11 حالة اختناق بقصف قوات النظام لمدينة سراقب بغاز "الكلور"