"حكومة الإنقاذ" تسلم رجل وامرأة كنديين للسلطات التركية

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 فبراير، 2018 10:23:49 م خبر دوليسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

سلمت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب شمالي سوريا، الأحد، رجل وامرأة كنديين للسلطات التركية، وستسلم الأخيرة الكنديين للسفارة الكندية.

وقال رئيس الهيئة التأسيسية لـ"حكومة الانقاذ" الدكتور بسام صهيوني في تصريح إلى "سمارت" إن الرجل والمرأة الكنديين دخلوا من لبنان إلى الأراضي السورية بطريقة غير شرعية، مشيرا أن "تحرير الشام" استلمتهم في قلعة المضيق شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا، والأخيرة سلمتهم لـ"الحكومة".

وأضاف "الصهيوني" أنه بعد إجراء التحقيقات اللازمة تواصلوا مع الحكومة التركية والحكومة الكندية بشكل مباشرة لتسليمهم لحكومة بلادهم، لافتا أن السلطات التركية ستسلمهم للسلطات الكندية، مؤكدا أنه لم يتلقوا أي مبلغ مالي مقابل التسلم، والعملية بكملها "إنسانية".

وأوضحت المواطنة الكندية "جولي" إنها قدمت إلى لبنان في محاولة لاستعادة أبناءها بطرق غير شرعية بعد أن فشلت في الحصول على حضانتهم بالطرق القانونية، مشيرة أن زوجها لبناني الجنسة منذ نحو سنتين ونص خطف أولادها وقدم بهم إلى لبنان وحاولت إعادتهم عدة مرات لكنها لم تنجح، فأجبرت للجوء إلى محاولة "تهريبهم" بمساعدة بعض الأشخاص.

وتابعت "جولي" "لسوء الحظ أنهم ليسوا معي، وأجبروا للعودة إلى لبنان"، لافتة أنه في كندا آلالاف حالة الخطف من قبل الأهالي ومعظمها تحدث في لبنان.

وحول معاملتها في سوريا آشارت "جولي" أنها بالبداية كانت تشعر بالخوف والقلق، لكن بعد المعاملة الجيدة "شعرت بالطمأنينة وأني جزء من العائلة، أعطيت دروسا في العديد من الجامعات حول ما يمر به السوريين، وساعدت العديد من اللاجئين السوريين في كندا، لكني محظوظة أني تمكنت من العيش هنا".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 فبراير، 2018 10:23:49 م خبر دوليسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"دحر الغزاة" تستعيد السيطرة على ثلاث قرى وتلة شرق إدلب
الخبر التالي
خسائر لقوات النظام خلال محاولة اقتحام فاشلة في غوطة دمشق الشرقية