"عسكري المزيريب" بدرعا يحظر التجول في البلدة "حماية للمدنيين"

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 فبراير، 2018 2:48:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

فرض "المجلس العسكري" في بلدة المزيريب (12 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا الخميس، حظر التجول على الأهالي بهدف "حمايتهم"، من عمليات عسكرية محتملة لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بالتبيعة لتنظيم "الدولة" الإسلامية.

وقال رئيس "المجلس" براء النابلسي لـ "سمارت"، إنهم فرضوا حظر التجول من الساعة التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا، بهدف حماية أهالي البلدة من "السرقة" التي ازدادت مؤخرا خلال ساعات الليل، و"عدم إعطاء الفرصة لـ جيش خالد بتنفيذ عمليات هجومية في البلدة".

وأضاف "النابلسي"، أن هناك دوريات ليلية لـ "المجلس العسكري" تجوب في أنحاء بلدة المزيريب، وإن كان هناك حالة اضطرارية لخروج الأهالي ليلا ستكون بالتنسيق مع تلك الدوريات التي ستعمل على مساعدتهم، أو "اعتقال الشخص للتأكد من وضعه إن كان خروجه غير اضطراري".

جاء هذا القرار، عقب هجوم عسكري لـ"جيش خالد" على بلدة حيط القريبة، صدّته فصائل غرفة عمليات "صد البغاة" باشتباكات دارت بين الطرفين، أسفرت عن مقتل أكثر من 30 عنصرا لـ "جيش خالد"، و 12 مقاتلا بينهما قياديان من الفصائل.

وتأتي هذه التطورات بعد بدء الجيش الحر الخميس الفائت، معركة ضد "جيش خالد" في منطقة حوض اليرموك، تزامنا مع قصف صاروخي من الجيش الإسرائيلي، حسب ناشطين، فيما نفى "الحر" ذلك مؤكدا أن مصدر القصف طائرات التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 فبراير، 2018 2:48:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"الحر" يصد هجوم "جيش خالد" ويقتل 30 عنصرا غرب درعا
الخبر التالي
"محلي دوما": 71 قتيلا مدنيا بقصف النظام في الأسبوع الأول من شباط الحالي