"القيادة الثورية في دمشق وريفها" تعلن الغوطة الشرقية منطقة "منكوبة"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2018 10:48:59 م خبر عسكريسياسي إدارة محلية

​سمارت-ريف دمشق

​أعلنت "القيادة الثورية في دمشق وريفها" الأحد، منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة "منكوبة" في ظل الحملة العسكرية الأخيرة والقصف المكثف لقوات النظام السوري وروسيا.

​وقالت "القيادة" في بيان نشرته عبر صفحتها في "فيسبوك"، إن روسيا ومجلس الأمن الدولي تتحمل مسؤولية الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في الغوطة الشرقية، بسبب "محاباة" النظام وإعطائه الفرص لـ"الاستمرار بجرائمه تحت ستار مسرحية دولية".

​وطالبت "القيادة الثورية" كل من الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية التدخل لمساعدة نحو أربعمئة ألف مدني محاصر في الغوطة، والعمل على محاسبة مرتكبي الجرائم من خلال استخدام مختلف أنواع الأسلحة ومنها الكيماوي والصواريخ العنقودية.

و القيادة الثورية هي كيان يضم مؤسسات مدنية و"فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، تشكل في أيلول من العام الفائت، لإدارة الأمور المدنية والخدمية في قسم من الغوطة الشرقية.

و​أطلق ناشطون حملة مناصرة إلكترونية بعنوان "أنقذوا الغوطة" لتسليط الضوء على الأوضاع بمدن وبلدات الغوطة الشرقية في ظل الحملة العسكرية الأخيرة.

وتصعد قوات النظام من قصفها على مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ نهاية شهر كانون الأول من العام الفائت، في ظل تكثيف القصف على مدار الأيام الفائتة، ما أدى لمقتل وجرح مئات الأشخاص.

​وأوضح الدفاع المدني في الغوطة الشرقية، بتصريح سابق لـ"سمارت"،أن234 مدنيا بينهم 66 طفل و42 امرأة قتلوا جراء القصف على الغوطة الشرقية في الفترة من 1 حتى 8 شباط الجاري، إضافة لجرح 581 آخرين بينهم 184 طفل و120 امرأة.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2018 10:48:59 م خبر عسكريسياسي إدارة محلية
الخبر السابق
منظمات تعتبر التدخل بالمنشأت الطبية والإنسانية بإدلب "اعتداء"
الخبر التالي
تضاعف أسعار المحروقات في الرقة لاحتكارها من قبل "قسد"