عناصر إيرانيون ينسحبون من القنيطرة إلى درعا خوفا من الغارات الإسرائيلية

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 11:31:03 ص خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني

​سمارت-درعا

​وصل عناصر إيرانيون يقاتلون إلى جانب القوات النظام السوري في محافظة القنيطرة، إلى كتائب عسكرية للأخيرة عند مدينة الصنمين بدرعا، جنوبي سوريا، ذلك على خلفية الغارات الإسرائيلية منذ أيام، حسب ما أفادت مصادر لـ"سمارت".

​وأوضحت المصادر المطلعة أن حشودا "كبيرة" من عناصر القوات الإيرانية والميليشيا الطائفية الشيعية المنتشرة عند خطوط القتال ضد الجيش السوري الحر في القنيطرة، وصلوا وتمركزوا في كتيبة 110 وكتائب الدفاع الجوي والرادار بمحيط مدينة الصنمين.

​وأضافت المصادر أن كافة كتائب الدفاع الجوي لقوات النظام المنتشرة في محيط الصنمين، شهدت بالأيام القليلة الماضية استنفارا "شديد جدا" في ظل الخوف من استهداف مواقعهم من الطائرات الحربية الإسرائيلية.

​وأكد قيادي في الجيش الحر لـ"سمارت" قبل أيام، أن قوات النظام استعانت بخبراء إيرانيين لتحصين مواقعها في محيط مدينة الصنمين وبلدة خربة غزالة المجاورة.

وشنّت إسرائيل هجوما جويا واسعا السبت الماضي، طال 12 هدفا لقوات النظام وإيران داخل الأراضي السورية، بعد تحطم طائرة "إف 16 إسرائيلية"كانت تستهدف مواقع عسكرية لإيران في سوريا.​

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقب ذلك إن إسرائيل ستواصل التصدي "لأي اعتداءات" إيرانية من سوريا.

وقالت الولايات المتحدة الأميركية، إنها تدعم حق إسرائيل فيما أسمته الدفاع عن نفسهاعبر استهداف مواقع لقوات النظام وإيران في سوريا، داعية إلى وضع حد لسلوك إيران، بينما أعربت روسيا عن "قلقها الشديد" من التصعيد العسكري بين إسرائيل والنظام السوري، داعية إلى "ضبط النفس".

وتساند ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني قوات النظام في سوريا،إذقتل العشراتمنهم في معارك بمختلف المناطق السورية، كما تدعم إيران ميليشيا "حزب الله" اللبناني، التي قاتلت إلى جانب قوات النظام في مناطق عدة أهمها الزبداني بريف دمشق والقصير بحمص.

 

 

 

 

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 11:31:03 ص خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني
الخبر السابق
"عمليات دحر الغزاة": سنشكل محكمة خاصة للتعامل مع أسرى تنظيم "الدولة" بإدلب (فيديو)
الخبر التالي
ثلاثة قتلى وأسير لـ"قسد" بمواجهات مع "الحر" غربي عفرين