"هيئة المفاوضات" تناقش محاسبة مجرمي الحرب وتطبيق البنود الإنسانية مع وزير الخارجية الأمريكي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 1:30:33 م خبر دوليعسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

سمارت - تركيا

أعلنت "الهيئة العليا للمفاوضات" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2"، أنها ناقشت مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأربعاء، ضرورة محاسبة النظام لاستخدام الأسلحة الكيماوية ومحاسبة مجرمي الحرب إضافة لتطبيق البنود الإنسانية والالتزام بالعملية السياسية في جنيف.

واجتمع وفد من "هيئة المفاوضات" مع وزير الخارجية الأمريكي اليوم في العاصمة الأردنية عمان اليوم، لبحث آخر التطورات السياسية والميدانية وسبل تفعيل العملية السياسية في جنيف، إضافة لملف المعتقلين والقضايا الإنسانية، خاصة في غوطة دمشق الشرقية وإدلب، وفق ما أعلن رئيس "الهيئة العليا" نصر  الحريري، على حسابه الرسمي في "تويتر".

وقال الحريري في تغريدة أخرى بعيد انتهاء الاجتماع، إنهم ركزوا خلال اللقاء على ضرورة البدء الفوري بتطبيق البنود الإنسانية ومحاسبة مجرمي الحرب وضرورة التحرك لمحاسبة النظام لاستخدامه السلاح الكيميائي، والالتزام بالعملية السياسية في جنيف وباتفاقيات خفض التصعيد.

من جهتها اعتبرت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية، أن هذا الاجتماع يؤكد نية واشنطن على السعي للعمل ضمن مسار مغاير للجهود التي تبذلها موسكو في حل الأزمة السورية، قائلة إن ذلك سيزيد الأمور تعقيداً في المدى المنظور

وكان وفد "هيئة التفاوض" بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" الأربعاء الماضي، الحملة التصعيدية لروسيا والنظام على محافظة إدلب والغوطة الشرقية بريف دمشق، واستخدام السلاح الكيماوي المحرم دوليا.

وطالبت "هيئة التفاوض" عبر بيان أصدرته في 5 شباط الجاري مجلس الأمن بالتدخل "العاجل" لوقف جرائم النظام السوري وحليفته روسيا في سوريا بشكل عام ومحافظة إدلب على وجه الخصوص، إلّا أن "منصة موسكو" التي يرأسها قدري جميل، اعتبرت ذلك تجاوزا لصلاحيات الهيئة، وأنه يجب محاسبة المسؤولين عن إصدار ذلك البيان.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 1:30:33 م خبر دوليعسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
تمديد إيقاف العملية التعليمية في بلدة كلجبرين شمال حلب خوفا من القصف
الخبر التالي
وكالة عن تقرير استخباراتي أمريكي: "الوحدات" الكردية جزء من "العمال الكردستاني"