تسع شاحنات مساعدات أممية تدخل غوطة دمشق الشرقية المحاصرة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 4:34:44 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 فبراير، 2018 6:45:54 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة

تحديث بتاريخ 2018/02/14 17:40:52 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ ريف دمشق

دخلت قافلة مساعدات أممية مؤلفة من تسع شاحنات الأربعاء، إلى الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق بعد انقطاع دخولها منذ نهاية تشرين الثاني الفائت.

ودخلت المساعدات عن طريق معبر مخيم الوافدين، في حين تضم 1440 سلة غذائية وبعض المواد الطبية، وتوجهت شاحنتين إلى مدينة دوما والبقية إلى بلدة النشابية.

ونظم الأطفال في بلدة النشابية وقفة احتجاجية تنديدا على كمية المساعدات القليلة التي دخلت، حيث يقول ناشطون إنها تكفي ليوم واحد فقط.

بدورها قالت الأمم المتحدة على حسابها في موقع "تويتر"، إن قافلة إغاثة من تسع شاحنات بداخلها إمدادات صحية وغذائية تكفي لـ 7200 شخص وصلت إلى الغوطة الشرقية الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

ويخضع حوالي 400 ألف نسمة في مدن وبلدات الغوطة الشرقية لحصار خانق من قبل قوات النظام، التي تمنع دخول المساعدات إليهم إلا بشكل قليل ومتقطع، وسط قصف مدفعي وجوي وصاروخي عنيف، حيث قتل وتوفي المئات نتيجة القصف وسوء التغذية وعدم توفر العلاج اللازم.

وسبق أن دعت بريطانيا وألمانيا، إلى إدخال المساعدات الإنسانية بشكل "عاجل ومن غير عراقيل" إلى الغوطة، في حين قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن الوضع الإنساني في الغوطة وصل إلى مرحلة حرجة، بسبب الحصار المفروض عليها وبدء نفاذ المواد الطبية والغذائية منها، كما حمّلت كندا النظام السوري مسؤولية وفاة العديد من المرضى المدنيين فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2018 4:34:44 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 فبراير، 2018 6:45:54 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
"تحرير الشام" تأسر ثلاثة عناصر لتنظيم "الدولة" جنوب إدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف مدفعي على منطقة عفرين شمال حلب