لفافة التبغ الواحدة ترتفع بغوطة دمشق الشرقية 62 بالمئة و"غرام" المعسل 40 بالمئة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 12:28:49 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - ريف دمشق

ارتفع سعر لفافة التبغ الواحدة (السيجارة) 62 بالمئة وغرام المعسل 40 بالمئة، بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق والمحاصرة منذ خمسة أعوام.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن سعر اللفافة الأجنبية (نوع إيليغانس) سجل 325 ليرة سورية بعد أن كان سعر اللفافة الواحدة 200 ليرة سورية الأسبوع الماضي، بينما بلغت سعر السيجارة المصنوعة محليا (نوع حمراء) إلى 225 ليرة سورية بعد أن كان سعر السيجارة الواحدة الأسبوع الماضي بـ 190 ليرة سورية .

كما ارتفع سعر "غرام" المعسل تفاحتين الذي يدخن بواسطة الأركيلة (الشيشة) الواحد إلى 175 ليرة سورية بعد أن كان سعر الغرام الواحد الأسبوع الماضي 125 ليرة سورية .

وأشار ناشطون أن أسباب ارتفاع الأسعار تعود إلى نقص الكميات المتوفرة بالأسواق، إضافة لعدم دخول كميات جديدة هذا الأسبوع إلى منطقة الغوطة عبر عمليات التهريب التي كانت تحصل سابقا، دون معرفة الأسباب.

ويتسبب الحصار بارتفاع الأسعار للمواد الغذائية والحاجات الأساسية لعدة أضعاف بوقت قصير، فيما يسمح النظام لتاجر يلقب بـ"المنفوش" بإدخال البضائع من حاجز مخيم الوافدين بين الحين والآخر مقابل "أتاوات" ورشاوى حيث تباع للاهالي بأسعار باهظة غالبيتهم لا قدرة لهم على شرائها.

وتخضع الغوطة الشرقية لحصار من قبل قوات النظام منذ خمس سنوات، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" فيها، الذي  حددت آلياته روسيا  في تموز 2017، ما أدى إلى وفاة مئات المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 12:28:49 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
جرحى بقصف لقوات النظام على مخيم اللاجئين الفلسطينيين بدرعا
الخبر التالي
"الائتلاف": تفاعل الأمم المتحدة مع ضحايا سوريا لا يرقى للمسؤولية الملقاة عليها