تراجع زراعة الكمون في عامودا بالحسكة نحو 80 بالمئة عن العام الماضي (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 3:57:59 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

سمارت - الحسكة

تراجعت زراعة الكمون في منطقة عامودا (68 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا هذا العام، بسبب انخفاض مساحة الأراضي المزروعة بنحو 80 بالمئة عن العام الماضي نتيجة الظروف الجوية التي أضرت بالموسم العام الفائت.

وقال أحد المزارعين من ريف عامودا، ويدعى حكيم إنه زرع العام الماضي نحو 700 دونم، إلا أنه تعرض للخسارة بسبب تضرر المحصول نتيجة هطول الأمطار في وقت متأخر، مشيرا أنه قلص مساحة الأرض المزروعة هذا العام إلى 100 دونم فقط.

وقال مزارع آخر من من ريف مدينة الدرباسية هو عمران حسين العيد، إنه زرع العام الفائت نحو 800 دونم فيما لم يزرع هذا الموسم سوى 60 دونما ربسبب الخسارة التي تعرض لها العام الفائت، قائلا إن كل دونم كان يكلف 11 ألف ليرة سورية في الموسم السابق.

من جانبه قال علي بكو الذي يعمل بتجارة الكمون إن الأسعار تتأثر حسب سعر صرف الدولار، لأنهم يشترون الكمون بالليرة السورية ويبيعونه بالدولار الأمريكي، حيث كان سعر صرف الدولار في بداية الموسم 537 ليرة إلا أنه انخفض الآن إلى 460 ليرة.

وأضاف "بكو" أن الموسم كان جيدا في بداية العام الماضي لكنه تعرض لهطول كميات كبيرة من المطر في الشهر الرابع، ما أثر على المحصول لأن نبتة الكمون حساسة جدا، قائلا إن سعر الطن الواحد من الكمون الممتاز يبلغ حاليا  2700.

ويشتكي المزارعون في ريف مدينة عامودا من قلة كميات المازوت الموزعة لهم من قبل البلدية التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، ما أجبرهم على تقليل المساحات المروية من الأراضي الزراعية.

وتحكم "الإدارة الذاتية"، التي يقودها "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" (PYD) مناطق واسعة من شمال وشرق سوريا، تمتد من الحسكة شرقاً وحتى مدينة منبج في حلب، غرباً، إضافةً لمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 3:57:59 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
جهات دولية تتواصل مع "جيش الإسلام" لدخول الغوطة الشرقية والتحقيق باستخدام النظام للكيماوي
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة الرستن بحمص ضد "تحرير الشام" (فيديو)