ناشطون: "قسد" تغتال وسيط اتفاق انسحاب تنظيم "الدولة" من مدينة الطبقة بالرقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 9:23:13 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت-تركيا

قال ناشطون إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اغتالت وسيط الاتفاق الذي جرى بينها وبين تنظيم "الدولة الإسلامية"، وانتهى بخروج الأخير من مدينة الطبقة في الرقة شمالي شرقي سوريا.

وذكر الناشطون أن المحامي ابراهيم سلامة كان هو الوسيط بين الطرفين خلال اتفاق الطبقة، وقتلته "قسد" كونه "الشاهد الوحيد" على الاتفاق الذي لم تفصح عنه "قسد" رغم انتشار عدة تقارير إعلامية تؤكد حدوثه.

وتضمن الاتفاق وقتها انسحاب تنظيم "الدولة" من آخر حيين في المدينة ومن سد الفرات لصالح عناصر "قسد" الذين كانوا يسيطرون على معظم المدينة.

وقال صديق مقرب من "سلامة"، طلب عدم نشر اسمه، في حديث مع "سمارت"، إن عملية الاغتيال حدثت مساء الخميس، حيث اقتحم ملثمون منزله في مدينة الطبقة وقتلوه بالرصاص بعد احتجاز زوجته وأولاده وتكبيلهم.

وأضاف المصدر، أن "سلامة" كان "صلة الوصل" بين تنظيم "الدولة" من جهة و"قسد" والتحالف الدولي من جهة فيما يخص اتفاق الطبقة، بحكم علاقاته القوية من قيادات تنظيم "الدولة" في المدينة.

واتهم المصدر "قسد" بتنفيذ عملية الاغتيال بأوامر من التحالف الدولي، إذ أن المدينة خاضعة لها بشكل كامل، ولم تتخذ أي اجراءات للتحقيق في عملية الاغتيال.

وأشار المصدر، أن "سلامة" كان يعمل عضوا في المجلس المحلي للمدينة أثناء سيطرة الجيش السوري الحر عليها، وبعد دخول تنظيم "الدولة" إليها لم يعد له أي نشاط فيما اعتقله التنظيم مدة شهرين بتهمة "تهريب الدخان".

وأعلنت "قسد" السيطرة الكاملة على المدينة في 10 أيار 2017، وقالت حينها إن السيطرة جاءت بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 فبراير، 2018 9:23:13 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"نتنياهو" يبلغ الأمم المتحدة أن الجولان سيبقى بيد إسرائيل "إلى الأبد"
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يسيطر على نقاط لـ"تحرير الشام" بمخيم اليرموك جنوب دمشق