تراجع الزراعة بحماة 90 بالمئة نتيجة قلة المياه

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 شباط، 2018 17:11:49 خبرأعمال واقتصادزراعة

سمارت - حماة

تراجعت مساحة الأراضي المزروعة في منطقة جبل شحشبو شمال حماة وسط سوريا، بنسبة 90 بالمئة نتيجة قلة مياه الري.

وقال عضو المجلس المحلي لجبل شحشبو خاطر المحمود السبت بتصريح إلى "سمارت" إنهم يعانون من نقص المياه من سبعة أشهر حيث تكاد الزراعة أن تكون "معدومة" نتيجة غلاء أسعار المازوت لتشغيل الآبار.

وأشار "المحمود" أن ثمن صهريج المياه سبعة آلاف ليرة سورية، حيث تنقل المياه مسافة 6 كيلو متر للشرب وسقاية المواشي، والتي بدورها تأثرت بنقص المياه.

ويوجد في منطقة جبل شحشبو التابعة لمدينة السقيلبية 35 قرية تحوي 50 ألف نسمة و5آلاف نازح، بحسب "المحمود".

وسبق أن قال "مجلس محافظة حماة الحرة"، شهر تشرين الثاني الماضي، إن 40 ألف دونما من الأراضي لم يزرعها أصحابها عام 2017 في قرى ناحية الزيارة بحماة، بسبب القصف الجوي والمدفعي من قوات النظام السوري وسلاح الجو الروسي.

ويعاني المزارعون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من عدة صعوبات، أبرزها القصف وارتفاع تكاليف الزراعة والحصاد، ما تسبب بتراجع ملحوظ في كمية الإنتاج مقارنة بالسنوات السابقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 شباط، 2018 17:11:49 خبرأعمال واقتصادزراعة
الخبر السابق
ارتفاع سعر برميل المازوت في إدلب إلى 205 دولارات متأثرا بمعركة عفرين
الخبر التالي
جريح مدني بقصف مدفعي للنظام على بلدة مورك بحماة