"جيش الإسلام": الترويج عن حشود لـ"قوات النمر" بالغوطة الشرقية مجرد "فقاعة إعلامية"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2018 7:37:35 م خبر عسكري جيش الإسلام

سمارت-ريف دمشق

​اعتبر الناطق الرسمي باسم "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار بتصريح لـ"سمارت" الأحد، أن ما يروجه النظام السوري عن حشود وتدخل لـ"قوات النمر" عند الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، هو مجرد "فقاعة إعلامية".

​وقال "بيرقدار" إن الدعاية هدفها رفع الروح المعنوية والقتالية لعناصر قوات النظام وميليشياتها، من خلال ترويج وسائل إعلام النظام وحلفائه حول حشود وتدخل لـ"قوات النمر"(عناصر يقودهم العقيد في قوات النظام سهيل الحسن ويلقبه إعلام النظام بالنمر).

​وأضاف أن ذلك يأتي للتغطية على الخسائر "الفادحة" التي تلقتها قوات النظام منذ نحو شهرين ونصف، عبر المحاولات المستمرة الفاشلة لاقتحام غوطة دمشق الشرقية، والتي أدت لمقتل 300 عنصر وجرح أضعافهم وعطب وتدمير عشرات المدرعات.

​وتابع "بيرقدار": "ما ذلك الذي يدعونه بالنمر إلا هيكل متنقل بين المناطق المحررة والتي تشهد معارك ضد ميليشيات الأسد ويتلقون فيها ضربات لا قِبل لهم بها لرفع معنوياتهم الهشة".

​سبق ذلك تصريح لـ"سمارت" في ذات السياق للناطق باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان تحدث خلاله أن النظام يروج لهذه الحملات الإعلامية بسبب المعنويات المنهارة والإحباط في صفوفه، واصفا "النمر" أنه أصبح "أضحوكة ومحل تنذر".

ونفت فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية وجود أي مفاوضات مع قوات النظام أو طرف آخر لعقد هدنة أو "مصالحة" في الغوطة الشرقية، في ظل تداول وسائل إعلام النظام معلومات عن مفاوضات بين الطرفين لعقد هدنة برعاية روسية.

​وتشهد الغوطة الشرقية محاولات متكررة من قوات النظام للتقدم بالآونة الأخيرة تتركز عند مدينتي حرستا وعربين ضد فصائل معركة" بأنهم ظلموا"، بينما تحاول التقدم عند بلدة حوش الضواهرة على حساب "جيش الإسلام". 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2018 7:37:35 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
ضحايا بقصف جوي على قرية لطمين شمال حماة
الخبر التالي
النظام ينقل طائرات وآليات عسكرية وعناصر نحو مطار "الضمير" بريف دمشق