ناشطون يوثقون مقتل 98 مدنيا خلال يوم واحد بالقصف على الغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 10:31:53 ص خبر عسكري جريمة حرب

سمارت ــ ريف دمشق

وثق ناشطون الثلاثاء، مقتل 98 مدنيا، بينهم عدد كبير من الأطفال والنساء، جراء القصف المكثف لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق أمس.

وقال الناشطون في إحصائية اطلعت "سمارت" عليها، إن القتلى توزعوا كالتالي: 20 في مدينة حمورية بينهم طفلة وامرأة، 18 في بلدة بيت سوى، 14 في بلدة سقبا بينهم ثلاثة أطفال، 11 في بلدة حزة بينهم أربع سيدات وطفلان، 4 في بلدة جسرين، 10 في بلدة مسرابا بينهم طفلتان وامرأة، 6 في بلدة أوتايا بينهم أربعة أطفال وامرأة، 5 في كل من بلدة النشابية ومدينة دوما بينهم أربعة أطفال، وقتيل في كل من مدينة زملكا وبلدتي الشيفونية والأفتريس.

وسقط القتلى في جل مدن وبلدات الغوطة الشرقية جراء القصف الجوي لطائرات النظام وروسيا، بينما سقط قتلى بلدة النشابية  نتيجة القصف الصاروخي لقوات النظام من مقراتها المحيطة.

ودعا مجلس محافظة ريف دمشق والحكومة السورية المؤقتة الاثنين، "هيئة التفاوض" لعليق جميع المفاوضات مع النظام السوري وحلفاءه إلى حين وقف العملية العسكرية على غوطة دمشق الشرقية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الاثنين، إن تجربة مدينة حلب - اتفاق هجّر بموجبه النظام السوري معظم أهالي شرقي المدينة إلى محافظة إدلب- يمكن أن تطبق في غوطة دمشق الشرقية.

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ سنوات، واشتد الحصار قبل أشهر بالتزامن مع قصف مكثف ومنع دخول المساعدات الإنسانية لها، ما أدى لمقتل وجرح ووفاة آلاف المدنيين، نتيجة القصف وسوء التغذية وعدم توفر العلاج اللازم.

 
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 10:31:53 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف ليلي "روسي" على بلدة بيت سوى شرق دمشق
الخبر التالي
قتيلان لـ"تحرير الشام" بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية شمال حمص