"يونسيف" تصدر بيانا خال من الكلمات لوصف معاناة الأطفال في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 6:26:38 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

​سمارت-فرنسا

​أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" الثلاثاء، بيانا خال من الكلمات لوصف غضبها حيال معاناة الأطفال المحاصرين في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في ظل التصعيد العسكري الأخير.

​ونشرت "اليونسيف" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر حسابها الرسمي في "تويتر" تصريحا لمديرها الإقليمي خيرت كالياري من العاصمة الأردنية عمان جاء فيه :"ليس هناك كلمات بإمكانها أن تنصف الأطفال القتلى وأمهاتهم وآباءهم وأحباءهم".

وتبع النص المقتضب عشرة سطور مرفقة بعلامات تنصيص تدل على عدم وجود كلمات، موضحة: "نصدر هذا التصريح لأننا لم نعد نملك الكلمات لوصف معاناة الأطفال وحدة غضبنا".

وأضافت أيضا: "هل لازال لدى أولئك الذين يلحقون الأذى كلمات لتبرير أعمالهم الوحشية"، ونشرت ذلك مع وسمي "أطفال تحت القصف" و "خلص الحكي".

​ولم تشر "اليونسيف" في بيانها بشكل صريح عن الجهة المسؤولة عن القصف وقتل الأطفال وعائلاتهم في الغوطة الشرقية.

​وقتل وجرح عشرات الأطفال في اليومين الماضيين نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية المحاصرة، في ظل مقتل 98 مدني وجرح عشرات آخرين أمس الاثنين.

ويشكل الأطفال النسبة الأكبر من المتواجدين في الأقبية المكتظة بالمدنيين في الغوطة الشرقية، التي لجأ إليها البعض هربا من قصف النظام، فيما توقف الأطفال عن الذهاب إلى المدارس خلال الأشهر الماضية بسبب إيقاف التعليم خوفا على سلامتهم.

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، قبل ساعات، إن التصعيد العسكري على غوطة دمشق الشرقية قد يجعلها "حلب ثانية".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 6:26:38 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
"دي ميستورا": غوطة دمشق الشرقية قد تصبح حلب ثانية
الخبر التالي
"الوحدات" الكردية تؤكد دخول قوات النظام السوري لمنطقة عفرين