بدء عملة تبادل الجرحى بين "تحرير الشام" وقوات النظام شمال حماة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 8:04:01 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 فبراير، 2018 11:03:38 م خبر إغاثي وإنساني هدنة

تحديث بتاريخ 2018/02/20 22:00:32 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-إدلب

بدأت عملية تبادل الجرحى بين "هيئة تحرير الشام" وقوات النظام السوري الثلاثاء، في بلدة مورك (28 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، ضمن اتفاق بينهما.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت"، إن خمسة جرحى مع عائلاتهم من "تحرير الشام"وصلوا إلى مدينة مورك، قادمين من مخيم اليرموك جنوب دمشق، وبدأت عملية التبادل بينهم وبين خمسة جرحى وعائلاتهم من بلدتي كفريا والفوعة المواليتين لقوات النظام السوري، بوساطة الهلال الأحمر السوري.

وأكدت "هيئة تحرير الشام" عبر حسابها في موقع "تلغرام"، إنها أجرت عملية تبادل مع قوات النظام ، يقضي بإخلاء خمسة جرحى من بلدتي كفريا والفوعة بوساطة الهلال الأحمر، مقابل إجلاء خمسة جرحى من مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وأضاف الناشطين، أن فريق الهلال الأحمر دخل إلى البلدتين المحاصرتين من قبل "تحرير الشام"  والجيش السوري الحر، ونقل خمسة جرحى مصابين بأمراض مزمنة مع عوائلهم إلى ريف حماة، فيما قالت مصادر  اعلامية تابعة للنظام إن الجرحى سينقلون إلى مدينة اللاذقية ضمن اتفاق مسبق.

وتوصل "جيش الفتح" سابقا (جبهة فتح الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، أجناد الشام، جيش السنة، فيلق الشام، لواء الحق)  وإيران، يوم 28 آذار، لاتفاق يقضي بإخلاء كفريا والفوعة شمال إدلب، وتهجير أهالي الزبداني ومضايا بريف دمشق إلى مناطق الشمال السوري، وإدخال مساعدات إلى المناطق المذكورة، إضافة لمناطق جنوب دمشق، وإطلاق سراح معتقلين بسجون النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 فبراير، 2018 8:04:01 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 فبراير، 2018 11:03:38 م خبر إغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
112 قتيلا مدنيا بقصف مكثف متواصل للنظام على غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"صحة دمشق وريفها": خروج مشاف عن الخدمة واستهداف متعمد للبنية الطبية بالغوطة الشرقية