"الحر" يسيطر على قرى جديدة في منطقة عفرين ويفتح طريقا بين منطقتي راجو وأدمنلي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 1:52:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 فبراير، 2018 3:52:17 م خبر عسكري معركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/02/21 14:44:55 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

سيطرت فصائل الجيش السوري الحر المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون" الأربعاء على نقاط جديدة في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، بعد مواجهات مع "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) وفتحت طريقا بين منطقتي راجو وأدمنلي غرب عفرين.

وقال "فيلق الشام" المشارك في المعركة على قناته الرسمية في "تلغرام" إن فصائل الحر سيطرت على بلدة خربة سلوكي التابعة لناحية راجو غرب عفرين باشتباكات مع الفصائل التابعة لـ "حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي" (PYD).

وأضاف "الفيلق" أن الفصائل سيطرت  أيضا على قرية قره بابا في ناحية راجو، كما سيطرت على عدة مزارع غرب بلدة خربة سلوكي، ما أدى لفتح الطريق الواصل بين منطقة أدمنلي وناحية راجو غرب عفرين.

بالتزامن مع ذلك أعلنت فصائل الحر المشاركة في المعركة، سيطرتها أيضا على قرية فريكان التابعة لناحية شران شمال شرق عفرين، كما أعلنت السيطرة على بلدة تل سلور التابعة لناحية جنديرس غربها.

وسيطرت فصائل "الحر" أمس على بلدة دير صوان وقرى الزيتونة والجميلة وعرب ويران والتلال المحيطة بها، في ناحية شران، وفتحت طريقا بين ناحية بلبل شمال عفرين ومنطقة اعزاز.

وبدأ الجيش التركي مع فصائل من الجيش الحر يوم 21 كانون الثاني ، أول هجوم عسكري بري ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قسد"، حيث سيطروا على عدة قرى وتلال استراتيجية في ظل استمرار المواجهات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 1:52:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 فبراير، 2018 3:52:17 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
معلمون في بلدة البارة بإدلب يحتجون على توفف الدعم والرواتب
الخبر التالي
11 قتيلا و100 جريحا خلال يومين من القصف على مدينة عربين شرق دمشق