11 قتيلا و100 جريحا خلال يومين من القصف على مدينة عربين شرق دمشق

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 4:46:46 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت ــ ريف دمشق

قتل 11 مدنيا وجرح أكثر من 100 آخرين أغلبهم من النساء والأطفال، خلال اليومين الفائتين جراء القصف المكثف للنظام وروسيا على مدينة عربين (6 كم شرق العاصمة السورية دمشق).

وقال المجلس المحلي للمدينة في بيان اطلعت "سمارت" عليه، إن الطائرات الحربية شنت خلال اليومين الفائتين أكثر من 30 غارة جوية على المدينة، كما ألقى الطيران المروحي ثمانية براميل متفجرة، وسط سقوط مئات قذائف المدفعية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 111 قتيلا وجريحا.

وأضاف المجلس  في بيانه، أنه لم يستطع التأكد من حصيلة القتلى بشكل دقيق حتى الآن، "لاضطرار الكوادر الإسعافية لنقلهم إلى نقاط مختلفة بسبب استهداف طرق الإسعاف".

ووصف المجلس ما يحصل في عموم الغوطة الشرقية بـ"مجزرة حقيقة وحرب إبادة"، في ظل الحملة العسكرية لقوات النظام المستمرة منذ منتصف شهر تشرين الثاني العام الفائت وحتى اليوم.

وأكد المجلس أن "القوات الروسية ومنذ منتصف الشهر الجاري شاركت طائراتها الحربية والمروحية بكثافة في استهداف تجمعات المدنيين وأسواقهم وطرق الأسعاف ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين، أغلبهم نساء وأطفال ودمار في  البنى التحتية والمرافق الخدمية والطبية".

و​قتل 29 مدنيا وجرح العشرات كحصيلة أولية لضحايا القصف المكثف الأربعاء، لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية، فيما قتل 112 مدنيا وجرح عشرات آخرون أمس الثلاثاء، نتيجة القصف المكثف، سبقه بيوم مقتل أكثر من 100 مدني.

ودعا مجلس محافظة ريف دمشق والحكومة السورية المؤقتة الاثنين، "هيئة التفاوض" لتعليق جميع المفاوضات مع النظام السوري وحلفائه إلى حين وقف العملية العسكرية على غوطة دمشق الشرقية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الاثنين، إن تجربة مدينة حلب (اتفاق هجّر بموجبه النظام السوري معظم أهالي شرقي المدينة إلى محافظة إدلب) يمكن أن تطبق في غوطة دمشق الشرقية.

 
 
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 4:46:46 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الحر" يسيطر على قرى جديدة في منطقة عفرين ويفتح طريقا بين منطقتي راجو وأدمنلي
الخبر التالي
مظاهرة في قرية جنوب إدلب تنديدا بالاقتتال بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا"