الأمم المتحدة تندد بحملة "الإبادة" على الغوطة الشرقية وفرنسا تدعو لهدنة بالمنطقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 8:39:45 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي

سمارت ــ تركيا 

نددت الأمم المتحدة الأربعاء، بحملة "الإبادة الوحشية" ضد المحاصرين في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في حين دعت فرنسا لهدنة إنسانية في المنطقة للسماح بإجلاء المدنيين.

وقال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، في بيان نقلته وكالة "رويترز"، إن "القانون الدولي صيغ بإحكام لوقف مثل هذه الأوضاع التي يذبح فيها المدنيون بشكل جماعي من أجل تنفيذ أهداف سياسية وعسكرية".

من جانبه  دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة باريس، لعقد هدنة بالمنطقة، مضيفا "تندد فرنسا بوضوح وقوة بما يجري في الغوطة الشرقية".

وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في وقت سابق الأربعاء، السماح بنقل المساعدات الإنسانية إلى الجرحى والمحاصرين في الغوطة الشرقية.

وتشهد الغوطة الشرقية منذ أيام تصعيدا غير مسبوقا بالقصف من قبل قوات النظام وروسيا، حيث ​قتل 29 مدنيا وجرح العشرات كحصيلة أوليةلضحايا القصف المكثف اليوم، فيما قتل 112 مدنيا وجرح عشرات آخرون أمس الثلاثاء، وسبقه بيوم مقتل أكثر من 100 مدني.

و​قالت "مديرية الصحة في دمشق وريفها" التابعة للحكومة السورية المؤقتة، الثلاثاء، إن مشاف خرجت عن الخدمة نتيجة القصف المكثف على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، من خلال تعمد باستهداف البنية الطبية وسيارات الإسعاف.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2018 8:39:45 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
"قسد" تدرب عناصر تابعين لها في الحسكة لحماية مناطق سيطرتها بدير الزور
الخبر التالي
وقفة تضامنية شمال حلب مع غوطة دمشق الشرقية