انتشال 9 جثث في "حزة" شرق دمشق والقصف يطال مبنى "محلي" البلدة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2018 12:54:21 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت ــ ريف دمشق

تمكنت فرق الإنقاذ والدفاع المدني الخميس، من انتشال جثث 9 قتلى مدنيين سقطوا جراء قصف جوي أمس على الأحياء السكنية في بلدة حزة (8 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، حيث طال القصف أيضا مبنى المجلس المحلي للبلدة.

وقال ناشطون إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على البلدة مساء أمس الأربعاء، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، حيث استمرت فرق الإنقاذ والدفاع المدني بالعمل على انتشال الضحايا، وتمكنت من إخراج تسع جثث في ظل استمرار عمليات البحث.

وأشار الناشطون، لخروج مبنى المجلس المحلي للبلدة عن الخدمة جراء القصف بالبراميل المتفجرة التي طالته بشكل مباشر.

تجدر الإشارة هنا إلى صعوبة التواصل مع المحاصرين داخل الغوطة الشرقية للوقوف على تفاصيل إضافية، بسبب كثافة القصف واختباء معظم المدنيين في الأقبية والملاجئ، فضلا عن صعوبة توفر شبكات الاتصال والانترنت.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ أيام لحملة قصف غير مسبوقة من قبل النظام وروسيا، ما أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار هائل في الأحياء السكنية والبنى التحتية والمنشآت الخدمية، حيث تعيش الغوطة حصارا خانقا من قبل النظام منذ سنوات اشتد قبل أشهر، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين نتيجة سوء التغذية ومنع النظام دخول المساعدات للمنطقة.

ونددت الأمم المتحدة الأربعاء، بما أسمتها حملة "الإبادة الوحشية" ضد المحاصرين في الغوطة الشرقية، في حين دعت فرنسا والسعودية للتهدئة لإدخال المساعدات وإجلاء الجرحى.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2018 12:54:21 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"دي ميستورا": توصل مجلس الأمن لوقف إطلاق نار في غوطة دمشق الشرقية "ضعب"
الخبر التالي
"ميركل": تحمل النظام السوري مسؤولية قتل المدنيين وتصف ما يفعله بـ"المذبحة"